الإثنين , يونيو 7 2021
وادى الريان

الكلمة لحقوق الإنسان يندد بجريمة الحكومة المصرية في انتهاك حرمة دير وادي الريان .

ويطالب بسرعة ملاحقة المتورطين في الجريمة
ندد مركز الكلمة لحقوق الإنسان بالجريمة التي تقدم عليها الحكومة المصرية برئاسة شريف اسماعيل ومعاون رئيس الجمهورية للمشروعات القومية ابراهيم محلب بانتهاك حرمة دير الأنبا مكاريوس الإسكندري بوادي الريان بالفيوم من خلال مرور طريق يشق الدير ، ووصف البيان أن ما تقوم به الحكومة يمثل تعديا صارخا على القانون والدستور والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي وقعت عليها مصر ، وانتهاكا سافرا لحرمة منطقة اثرية ودار للعبادة المسيحية كان يجب على الحكومة ان يكون لديها نوعا من الرشد والحكمة للمحافظة عليها والتفاخر بها بدلا من انتهاكها ، وتعديا صريحا على محمية طبيعية ، واكد البيان إن اقدام الحكومة على انتهاك حرمة الدير بدون حكم قضائي يمثل نوعا من العبث خاصة وأن الحكومة المصرية تعترف بالدير رسميا والمنطقة الاثرية والمحمية وكذلك السور ايضا ً وذلك عبر اتفاق كان مبرم وملزم بين الحكومة المصرية متمثلة في وزير البيئة ووزير التنمية المحلية ومسئول عن وزارة النقل ونائب وزير الحربية وبين الكنيسة التي تعترف رسميا بالدير

وطالب البيان الحكومة المصرية بان تنتهج اسلوب الحكمة في التعامل مع الملف دون عزمها غير المبرر على تصعيده لتأجيج مشاعر اقباط مصر وان تعلي وتغلب مبدأ المواطنة بعيدا عن سياسة التمييز والتعصب التي يلحظها الجميع في التعامل مع ملف دير وادي الريان بالفيوم ، وطالب البيان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بسرعة التدخل لاحتواء الازمة واللجوء لطريق بديل يبعد عن الدير كيلو ونصف مترا مربعا وهو طريق ممهد وسيوفر على موازنة الدولة ملايين من الجنيهات وسيجنبها ادانات دولية اذا اقدمت على هذه الجريمة خاصة وان الطريق الذي تعتزم الحكومة تمريره وسط الدير سيواجه بكتلة صخرية ارتفاعها يقارب المائتان متر وبطول 4 كيلو متر وتفتيت هذه الكتلة الصخرية سيكلف الحكومة الملايين ، هذا وقد ادان البيان الجريمة التي ارتكبت بحق الراهب بولس رياني باقتحام قلايته بطريقة غير آدية واقتياده الى الحبس مطالبا بسرعة اطلاق سراحه ، ومن جهته ادان الحقوقي والكاتب القبطي جرجس بشرى”المتحدث الإعلامي باسم المركز الجريمة ووصفها بالجريمة البشعة التي تريد من خلالها بعض الشخصيات المسئولة في الحكومة الى احراج مصر دوليا واحراج الرئيس وضرب الاقباط في الرئيس كي لا ينتخبوه مرة اخرى خاصة وان حل الازمة امر في غاية البساطة وسيجنب الدولة كثير من الاعباء وسيؤكد على احترامها للاقباط وكنائسهم وممتلكاتهم واديرتهم ، واشار بشرى الى ان البابا الراحل الانبا شنودة الثالث اعترف بالدير وقال في عهد قداسة البابا شنودة الثالث عندما سألوه عن دير الانبا مكاريوس الاسكندري بوادي الريان بالفيوم في اكثر من اجتماع في عظته الاسبوعية يوم الاربعاء كان يرد عليهم بأن رئيس هذا الدير هو الأنباميخائيل مطران اسيوط ، كما انه في عام 2008 تم استخرج بطاقة رقم قومي لرهبان بالدير بعد الحصول على مستند موقع من الكاتدرائية وممهور بخاتم قداسة البابا شنودة الثالث لتقديمها للسجل المدني حتى يستطيع هؤلاء الرهبان الحصول على بطاقات الهوية ، وقد كان نيافة الانبا ميخائيل المتنيح يقوم باعطاء حل للاب اليشعولجنة معه لاتمام الرسامة وهذا امر قانوني وكنسي ليقوموا برسامة الرهبان ، اما بالنسبة لرسامة الرتب الكهنوتية فمن المؤكد ان الاب اليشع لا يمكنه على الاطلاق رسامة قسا او قمص لان ذلك يقتضي وضع اليد وبذلك عندما رسامة 3 رهبان بدرجة قس ذهبوا جميعهم للانبا ميخائيل في اسيوط لرسامتهم ووضع اليد عليهم ، ولذلك عندما اعترف البابا تواضروس الثاني بالدير في اوراق رسمية فانه لم يفعل امرا جديدا بل سلك مسلك البابا شنودة الثالث وفي عهد البابا تواضروس الثاني نفسه حصل رهبان على بطافات هوية بعد ختمها بخاتم البطريركية والبابا البطريرك !!! كما ان الحكومة الدير مسجل لديها رسميا بانه دير وتعترف بكل ما فيه وتعترف بقانونية السور في الاتفاق الذي تم بين الحكومة والكنيسة في عهد الاخوان 2013 اذن هناك من يريدون بلبلة الناس واثارة الفتنة بشق الطريق واي كلام عن ان الدير ليس دير وساكنوه ليسوا رهبانا هو كلام تنفيه اعمال من قالوا بهذا التصريح ، وطالب بشرى الرئيس السيسي بسرعة تقديم وزير النقل الاسبق والمهندس ابراهيم محلب لمحاكمة عاجلة

شاهد أيضاً

الفنانة هالة صدقى : ورحمة أمى لو اتكلمت عن جوزى المصريين مش حيخلوه يدخل مصر تانى

أكدت الفنانة هالة صدقي، أنها رفضت أي حوارات أو أحاديث مع زوجها منذ 7 سنوات، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *