الإثنين , مايو 24 2021

اخلاء سبيل القيادي صفوت عبد الغنى ..حرض علي فرج فودة و اشترك في قتل السادات .

كتبت جورجيت شرقاوي

أمرت محكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار سعيد الصياد، بتأييد إخلاء سبيل صفوت عبد الغنى، وعلاء أبو النصر، أمين عام حزب البناء والتنمية، بتهمة المشاركة بإعتصام رابعة العدوية والتحريض على العنف، بكفالة 1000 جنيه في قضية المشاركة في اعتصام رابعة
وأرجحت النيابة العامة اسناد اتهامات من بينها: الانضمام لجماعة إرهابية، تستهدف التحريض على العنف ومنع مؤسسات الدولة من أداء أعمالها، وتعريض السلم العام للخطر.
و من جانبة قال عادل معوض محامى القيادى بالجماعة الإسلامية صفوت عبد الغنى، إنه بالفعل تم نقل موكله وعلاء أبو النصر إلى قسم شرطة الجيزة، لإجراء الكشف الفنى وبيان عما إذا كانا مطلوبين على ذمة قضايا آخرى من عدمه، وذلك تمهيدا لتنفيذ قرار محكمة الجنايات بإخلاء سبيلهما على ذمة تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا.

يذكر ان صفوت أحمد عبدالغني من مواليد 3 مارس 1963 بمدينة المنيا، بدأت علاقته بالجماعة الإسلامية عام 1977 وهوبالصف الأول الثانوي وكان من الشخصيات البارزة بالجماعة الإسلامية وأميرها علي مستوي الصعيد في ذلك الوقت
و قد اتهم صفوت في قضية اغتيال السادات وعمره لم يتجاوز 18 سنة، وحصل علي حكم البراءة في اتهامه بقضية اغتيال المحجوب رغم اعترافه بارتكاب الحادث.
و هو صاحب أشهر واقعة هروب أثناء حبسه عام 1992 بعدما اتهم بالتحريض علي قتل فرج فودة، فأثناء ترحيليه من قاعة المحاكمة إلي المنيا وآداء الامتحان بكلية الاداب بجامعة المنيا لاحظ” بحسب تصريحاته السابقة لوسائل الإعلام” تراخياً أمنياً واضحاً فقرر الهروب وبالفعل تمكن من ذلك بعد فك الكلابشات الحديدية باستخدام قلم جاف واستمرت فترة هروبه حوالي 4 أشهر حتي تم إلقاء القبض علي بكورنيش النيل في نفس العام، وتم محاكمته لهذا السبب وصدر حكما ضده بالسجن 5 سنوات.

شاهد أيضاً

تصريحات منظمة الصحة العالمية الأخيرة مخيبة للآمال

أمل فرج جدد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم غبريسيوس، تحذيراته من أن العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *