الإثنين , يونيو 8 2020

الحكومة المصرية تقدم استقالتها للرئيس بموجب الدستور المعدل

السيسي

أقسم السيسي القسم الدستورية الأحد ليصبح ثاني رئيس لمصر بعد الإطاحة بمبارك

قدمت الحكومة المصرية استقالتها للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الذي أقسم اليمين الدستورية ونصب رسميا الأحد خلفا للرئيس المؤقت المنتهية ولايته عدلي منصور.

ويأتي ذلك وفقا للدستور المصري المعدل المستفتى عليه في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن الحكومة عقدت آخر اجتماعاتها صباح الاثنين إذ جهزت خطاب استقالتها لتقديمه إلى الرئيس المصري.

وقالت صحف مصرية إن من المتوقع أن يكلف السيسي محلب بتشكيل حكومة جديدة مع إمكانية إجراء تعديلات طفيفة عليها.

ومن المنتظر أن يعين وزيرا للاستثمار بدلا من إسناد أعمال الوزارة لوزير الصناعة كما هو الحال الآن.

حملة على أنصار مرسي

وشنت الحكومة المصرية برئاسة رئيس الوزراء السابق حازم الببلاوي، التي كان قد نصبها الجيش بعد عزل الرئيس السابق، محمد مرسي، في أعقاب مظاهرات واسعة ضد حكمه، حملة عنيفة ضد أنصاره إذ قتل أكثر من 1400 شخص واعتقل آلاف آخرون.

وقال الرئيس المصري بعد ساعات من تنصيبه إن الحكومة “لن تبدي تساهلا مع أولئك الذين لجأوا إلى العنف ولن تعقد هدنة معهم” في إشارة إلى حركة الإخوان المسلمين التي صنفتها الحكومة “تنظيما إرهابيا”.

لكن الرئيس المصري أضاف قائلا “أتطلع إلى عهد جديد يقوم على المصالحة والتسامح… مع استثناء الذين ارتكبوا جرائم أو استخدموا العنف وسيلة (لتحقيق أهداف معينة)”.

وأضاف السيسي قائلا “أقول بوضوح أن من أسال دماء الأبرياء وتورط في قتل … أبناء مصر، لن يكون لهم مكان في مسيرتنا”.

ولم تشارك الدول الغربية التي أزعجتها الإجراءات الأمنية الصارمة ضد المعارضين في مراسم التنصيب سوى بممثلين من مستوى متدن.

والسيسي هو ثاني رئيس لمصر منذ إطاحة الرئيس السابق، حسني مبارك في أعقاب ثورة 25 يناير 2011.

ولا تزال مصر تشكو من اضصرابات سياسية بعد إطاحة مبارك.

شاهد أيضاً

بالفيديو كارثة شمالي روسيا وبوتن يعلن الطوارئ

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن حالة الطوارئ في منطقة شمالي سيبيريا، بعد أن تسبب تسرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *