السبت , يوليو 2 2022

النظام داخل المنظومة التعليمية .

بقلم سوزان احمد
تبرئة الفاسدين مثل الشعرة من العجين هذا ما يحدث داخل المنظومة التعليمية …لجميع القائمين فى المنظومة بدءا من موظف الامن مرتكب الجرائم داخل المدارس ومرورا بالمدرسين قاتلى الطفولة ثم صاحب المدرسة الذى تمت الجرائم داخل
مدرسته واحتياله على الحقيقة وتزويرها …الى ما شالله …….. اصبحت المنظومة التعليمية فيلم رعب للاطفال واولياء الامور اصبحت مجازر تقام داخل المنظومة بدلا من التعليم …اصبحت الدواعش داخل المنظومة بدلا من تواجدها فى الخارج اصبحت المنظومة التعليمية شبح يطاردنا حتى فى احلامنا ……..وهنا لست القى اللوم على الوزير فقط بل على جميع القائمين فى المنظومة من راى وسمع وعاصر ثم صمت وعتم وتكتم …اتقوا الله فى اطفالنا اتقوا الله فى جيل المستقبل …اتقوا الله فى مستقبل مصر ….. التعليم من اخطر واهم القضايا التى يجب اعادة النظر جديا وبحزم فى جميع القائمين عليها فالجميع فيها مشارك فى دمارها ودمار مستقبل مصر فالجميع مشارك فى تلويث البذرة فماذا تنتظرون من محصول ؟؟؟؟؟؟ غير جيل مريض نفسيا ممر معاق بدنيا ونفسيا …وجميع الجرائم التى ارتكبت فى حق اطفالنا يجب فيها محاكمة كل من له يد فيها ولو حتى ان كان دليل على تقصيره فى مهامه المخولة اليه …..فما يحدث لاطفالنا فى المنظومة التعليمية هو نتاج تقصير جماعى والمسؤلية تجاهه مسؤلية جماعية وليس وزير فقط …ولا تبغ الفساد فى الارض ان الله لا يحب المفسدين …صدق الله العظيم …فما بالك بابشع الجرائم الا وهو الذى يحدث فى حق اطفال لا حول لهم ولا قوة فلابد من محاكمة كل مسؤول عن تلك الجرائم والا انتهينا الى قانون الغاب ………. فاحذروا فانها بداية النهاية لمستقبل اطفالنا ……………………………….

9

شاهد أيضاً

سلسلة مقالات “حياة أفضل تُعاش”

القس أرنست نادي أهداف مُحيية(4) مواصفات الهدف الذكي في الحلقات السابقة من سلسة مقالات “أهداف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *