السبت , مايو 15 2021
المسيح

قصيدة عيد القيامة المجيد

اهلا وسهلا واجمل التهانى بعيد قيامة المسيح الفادى
قام المسيح حقا وبقيامته انادى قام رغم انف كل منكر او عادى
صلبوه وقتلوه وعلقوه على الصليب العالى وساظل اشهد بقيامته حتى المماتى
قتلوه حقا يااخوتى وماشبه لهم يااحبائى ابعد ما قام بمئات السنين يجدى الإنكارى؟
لا تنكروا ما خبرته شهود العيانى لا تقسوا قلوبكم وامنوا بسيد الاكوانى
قام كما تنبؤا عنه فى الايام الخوالى قام حقا منتصرا كما وعد الاتباعى
****** ******
دخل المسيح اوروشليم دخول المغوارى رغم انه المتواضع غير المتعالى
استقبلوه بالورود وفرشوا السعف فى الوادى فرحين كانوا ومنشدين بالاغانى
غسل ارجل التلاميذ فى تواضع وتفانى علمهم دروس فى المحبة دون تعالى
تناول الفصح مع تلاميذه وبينهم الاسخريوطى كان الخائن قد تامر مع الاوباشى
خانه الرعديد وسلمه لكهنة اليهود وللاوغادى بثلاثين من الفضة سلمه الى الاعدائى
انتحر الخائن من ذنبه بعد فوات الأوانى خسئت يامن خنت معلمك وسيد الانامى
سلموه اليهود الى بيلاطس الرومانى حزرته زوجته من اهدار دم البارى
لم يجد فيه علة وغسل من ذنبه الايادى غضب اليهود وازداد صراخم العالى
دمه علينا وعلى اولادنا وعلى الاجيالى اصلبه اصلبه استمر صراخهم بعنادى
سلم لهم البار فى يوم من احلك الايامى يوم اظلمت فيه السماء وانشقت الجبال
عزبوه ولطموه ودقوا المساميرعلى الايادى يا بئس ما فعلوا بملك الملوك وسيد الاكوانى
ساقوه للصلب ولم يكن معتد او غازى وبين لصين علقوه على الصليب العالى
صلبوا الامين مع عتاه الوادى جزاكم الله بؤسا يامن تجرائتم على الفادى
اكنتم تعلمون ما تفعلون يا اولاد الافاعى؟ اهذا جزاء من شفى مرضاكم واقام الامواتى؟
****** ******
اغفر لهم يا ابتاه كان نداؤه للابى اى حب هذا ؟ ويال عظمة المسيح الغالى
اذكرنى ياقدوس متى جئت الى الملكوت كان صراخ اللص المعلق الثانى
منحه المسيح الفردوس دون توانى نال الخلاص فى اخر اللحظاتى
يا امرأة، هوذا ابنك بعد مماتى ويايوحنا هوذا أمك بعد صعودى الى السمواتى
الاهى الاهى كان نداؤه للابى لماذا تركتنى فى هذه الاوقاتى؟
أنا عطشان قالها للعسكر الرومانى فاحضروا له خلا للتنكيل به والامعانى
يا أبتاه، في يديك أستودع روحي بعد رحله طويلة من العذاب والآلام
قد أُكمِل كان صراخه العالى بهذه الكلمة اختتم السبعة كلمات
****** ******
فى فجر الاحد ذهب المريمات بالحنوط الغالى ظنوا انهم سيكفنون جسد بالى
وجدوا القبر المختوم سابقا فارغا وخالى ولم يكن عليه جنديا او احراسى
لم يجدوا ميت ولا جسد ولا اكفانى انزعج المريمات وكان اضطرابهن بادى
بحسرة وحيرة سالوا من ظنوا انه البستانى اين وضعت رب المجد وسيد الاكوانى
جاؤهم الرد عن من تبحثوا يا اشرف النسائى يا معلم وياربوني كان رد احدى المريماتى
ايقنوا انه قام حقا كما اخبرهم فى الماضى وظهر لتلاميذه فما بعد فى عديد من الاوقاتى
اين غلبتك ياموت كان نداؤه العالى لم يرد على التحدى اى من الانامى
****** ******
قيامة المسيح وتد للايمان من الاوتادى تقوم عليه كنيسة المخلص الفادى
بقيامته خلص البشر وتمم النبؤاتى فاثبتوا ياشعب المسيح فى الايمانى
قام حقا قام رئيس السلام له الاكرامى ورتلوا له بهذا فرحين وعلى الدوامى
وهنىئا لكم ولزويكم بقيامه الهادى واستمروا على عقيده الاباء والاجدادى
وبشروا الاخرين برساله الود والوئامى يا من خلصتم وتنعمتم بتعاليم الغالى
واستقبلول عيد القيامه بالشكر والامتنانى وتذكروا الفقراء واجزلوا لهم العطاء والهباتى

 

 

د/ وجدى لوزا

شاهد أيضاً

اليقين

بقلم : فيليب فكري يشغلني دائمًا ذلك اليقين الذي يتولد عند البعض بكل أريحية وسهولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *