الأربعاء , مايو 19 2021
سوزان احمد

عندما تتحدث الارادة .

بقلم سوزان احمد
ابدا لم يسلم احدا منا من صفعات الزمن …..لكن الاقوياء فقط هم الذين امتلكوا من الارادة قدرا منعوا بها ايديهم من ان تتحسس موضع الصفعة …فلم يشعر بها احد ….. وتذكر بان البذرة الصغيرة لكى تكبر يجب ان تدفن فى الوحل فتغطى باكملها فى ظلام لتكافح حتى تصل الى الضوء فقناعاتك داخلك هى التى تسيرك هى التى تحدد مصيرك فاما ان تجعلك فى الطريق الخطا او الطريق الصواب ….استطيع ؟؟؟؟ نعم استطيع حتى اختراق السحاب …ما دام لى قلب ينبض وعقل يفكر وارجل تمشى فالارادة قد تصنع لنا اجنحة تطير بنا الى سماء تحقيق الحلم فالفرق بين الانسان الناجح والاخرين ليس نقص القوة ولا المعرفة وانما نقص الارادة فالارادة هى ام الاخلاق ……فبداخل كل منا زهرة يمكن ان تنمو بان نرويها بثقتنا بالله ثم بايماننا بانفسنا ويمكن ايضا ان تموت ان تركناها بلا اعتناء ….فان لم تقاتل لما تريده …فلا تصرخ من الالم ان خسرته ….. فالطيور التى تولد داخل القفص …تعتقد ان الطيران جريمة …ففكوا اسر طيور عزائمكم واطلقوها تحلق فى سماء الحرية ……فالحياة مليئة بالتحديات …… وانت لك القرار …فاما تختار ….واما تنهار ….

شاهد أيضاً

بهدوء.قداسة البابا تواضروس الثاني:وطائفة المتسلطون الكنسية

 د.ماجد عزت إسرائيل كلمة طائفة   استخدمت- كلمة طائفة – اشتقـــاقاً من معناها اللـــغوى للدلالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *