الثلاثاء , مايو 18 2021

تعرف على سعر الدولار صباح يوم الجمعة.. وخبراء يقدمون نصائح للبنك المركزى.

عاودت أسعار الدولار الصعود مرة أخرى بالسوق الموازية، بعد سلسلة التراجع التي شهدتها منذ بداية الأسبوع، لتسجل في نهاية تعاملات اليوم 10.75 جنيه للشراء و10.85 جنيه للبيع، بزيادة 15 قرشا عن أمس، بسبب تزايد الطلب عليه من بعض شرائح المستوردين.
وقالت مصادر بشركات الصرافة بحسب ، أن سعر الدولار بالسوق السوداء سجل فى منتصف تعاملات اليوم 10.85 جنيه للشراء و10.95 جنيه للبيع.

وتراجع الدولار بنحو 10 قروش في نهاية اليوم بسبب الإجازات، وحرص التجار على الاحتفاظ بالعملة المحلية، حتى يكون لديهم فرصة لشراء الدولار من العملاء بأسعار أقل.

خاصة أن البنوك ستكون فى أجازة عيد العمال وشم النسيم.

وكشف عن أن الطلب على الدولار، والذى ظهر اليوم كان من جانب بعض مستوردى الحديد، ومستلزمات الإنتاج، بالإضافة إلى بعض رجال الأعمال الذين يشترون مبالغ كبيرة من خلال وسطاء بالسوق، موضحا أن السعر الرسمى للدولار استقر عند 8.83 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع.

واقترح المصادر بعض الحلول لإغلاق دائرة السوق السوداء من جميع منافذها، تبدأ من خلال إعطاء شركات الصرافة أسعار تشجيعية لبيع الدولار للبنوك، وعلى سبيل المثال بزيادة 10% عن السعر الرسمى.

وهو ما سيدفع الشركات لبيع جميع مواردها البنوك، وفى المقابل تقوم البنوك ببيع هذه الحصيلة للمستوردين وفق أولويات الاستيراد.

وبالتأكيد ستجد هذه الحصيلة من يشتريها، خاصة إذا ألزمت البنوك مودعى الدولار من المستوردين، وخاصة أصحاب المبالغ الكبيرة بالإفصاح عن مصادر الشراء وتقديم فواتير الشراء.

وأكد أن تطبيق هذا المقترح سيسهم فى تحفيز شركات الصرافة على البيع للبنوك، كما سيلزم المستوردين بالاتجاه للشراء من خلال الطرق الرسمية وهى البنوك أو الصرافات.

ومن ثم إغلاق الباب أمام المضاربين، خاصة وأن المستورد لديه استعداد للشراء بأسعار السوق السوداء، وسيرحب إذا ما قامت البنوك بتدبيرها له بنفس سعر السوق الموازية.

وأكد أنه إذا كان هناك بعض شركات الصرافة تتعامل بالسوق السوداء، هناك شركات عديدة أخرى ملتزمة، بدليل أنه لم تصدر ضدها أى عقوبات من البنك المركزي حتى الآن.

شاهد أيضاً

فتاة التيك توك مودة الأدهم تثير تعاطف القاضي ” اعتبرني بنتك”

أمل فرج حاولت مودة الأدهم فتاة الـ”تيك توك”، المتهمة في قضية الاتجار بالبشر واستغلال الأطفال، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *