الأحد , مايو 16 2021

دعوى قضائية بفرض الحراسة على نقابة الصحفيين وتعيين مكرم محمد أحمد ود.مصطفى الفقى حارسين عليها .

قام المدعو حسين المطعنى اليوم الأثنين برفع دعوى بالقضاء الإدارى لفرض الحراسة على نقابة الصحفيين وتعيين كل من مكرم محمد أحمد ود.مصطفى الفقى حارسين قضائيين عليها ، كما طالب بإلغاء البدل الخاص  بالصحفيين .
وقد أوضح الصحفى زهران جلال عدد من المعلومات حول المدعو حسين المطعنى
ولمن لا يعرف المطعنى فهو من قام عام 1998 بتأسيس نقابة موازية لنقابة الصحفيين بالمخالفة للدستور والقانون. وكان فى ذلك الوقت يتلقى دعما شاملا من أحد رؤساء مجالس إدارات وتحرير مؤسسة صحفية قومية ، بعد أن رفض مبارك طلب ترشيحه لمنصب نقيب الصحفيين وإختار مكرم محمد أحمد الذى إنتخب بالفعل لدورة 1997-1999.
وقتها قام مكرم ومجلس النقابة بتقديم بلاغ للنائب العام بإنتحال المطعنى صفة صحفى “دبلوم متوسط وغير مقيد بجداول النقابة” فضلا عن إتهامه بتأسيس نقابة خارج إطار القانون، ثم قامت النقابة بتحريك دعوى قضائية إنتهت بإدانته ومعاقبته بالحبس لمدة سنة ، وقد أمضاها سجينا بالفعل.
المفاجأة الكبرى أن المطعنى كان أحد المشاركين فى إجتماع الأهرام أمس الأحد.
..وهكذا أصبح أعداء الأمس أصدقاء اليوم ، ولم يكن ذلك صدفة بالتأكيد، فهناك من يحرك الخيوط ويوجه المسارات، والمطعنى ليس إلا أداة من الأدوات التى تم إعدادها للإجهاز على نقابة الصحفيين ، ووضعها تحت حراسة مكرم والفقى .

untitled

 

شاهد أيضاً

فلسطينيون يدخلون مصر بعد فتح معبر رفح

نازك شوقى استقبل معبر رفح البري، صباح اليوم أول حافلة ركاب فلسطينية وصلت من قطاع غزة إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *