الخميس , مايو 20 2021
سوزان احمد

منارة الشرق .

بقلم سوزان احمد
اذا اردت السيطرة على الناس وعقولهم …..اخبرهم انهم معرضون للخطر …..ثم حذرهم ان امنهم تحت التهديد …..ثم خون معارضيك …وشكك فى وطنيتهم وولائهم …..للاسف هو حال بعض الصحفيين والاعلام …..التضليل ….والاعلان عن الكوارث بل وتضخيمها ….والبحث عن السلبيات فقط …والبعد بمئات الكيلومترات عن الايجابيات ….الحقيقة الخالصة ….عن حقيقة مصر …..عن حقيقة خير مصر ….هنا السؤال يطرح نفسه هل لابد ان افضح وطنى؟؟؟؟؟ …هل لابد ان اعلن عن سلبيات وطنى ؟؟؟؟؟؟هل لابد ان اسب حال وطنى وانقم عليه ؟؟؟؟؟ من هنا يجب التشكيك فى وطنيته ؟؟؟؟؟من يفضح ؟؟؟؟ام من يثنى على وطنه ؟؟؟؟ من يسب ام من يحب وطنه ولا يسمح بان تمس مصره باى سوء ولوبمجرد كلمات….اقول للبعض اتقوا الله فى عقول شعبكم …اتقوا الله فى ابناء شعبكم ….اتقوا الله فى مصركم …اتقوا الله ..الا تعلمون ان الله يسمع ويرى ؟؟؟؟؟؟؟ النصر لمصر …واحب ان اقول لشعب مصر الحبيب واطمئنهم مصر بخير وستظل هكذا ولن يقال عنها انها تحترق كما قيل حلب تحترق ……افيقوا يا من تحلمون بالمستحيل ….فلو حلمتم ان النجوم تنزل من السماء الى الارض اقرب من حلمكم بسقوط مصر ………فمصر يحميها من هو فوق الجميع …مصر يحميها الله جل جلاله ……..

شاهد أيضاً

مولد سيدى الراهب المشلوح

بقلم الدكتور عماد فيكتور سوريال في الحقيقة لم اعد انتظر للغد لموعد مقالتي بهدوء لأكتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *