الإثنين , يونيو 8 2020
الدكتوره مريم وزوجها

25 منظمة أمريكية تنظم مسيرتين دعما للدكتوره المتهمة بالإرتداد عن الإسلام .

أكد الناشط القبطى المعروف مجدى خليل بأنه ونظرا لإصرار النظام العنصرى

الاخوانى الإرهابى فى السودان برئاسة المجرم الهارب من العدالة عمر حسن البشير،حبس الدكتورة مريم إبراهيم ورفض كافة التوسلات الدولية للإفراج عنها

والإصرار على معاقبتها بالاعدام بتهمة الردة، وتسليط اهلها عليها بتهديدها بالقتل،ولهذا قررت 25 منظمة أمريكية ومنها منظمة التضامن القبطى الدولى” كوبتك سوليدرتى”

و” منتدى الشرق الأوسط للحريات” تنظيم مسيرتين يومى الخميس والجمعة القادمين فى العاصمة الأمريكية واشنطن دعما لمريم بالمطالبة بتكثيف الضغوط الدولية للإفراج عنها وترحيلها ووزوجها واطفالها خارج السودان.
وطالب مجدى خليل أى انسان يؤمن بحقوق الإنسان وبالحق فى الحياة ،الذى هو أسمى الحقوق،وبالحريات الدينية التى هى أم الحريات أن يلتحق بالمسيرتين الخميس 12 يونيه امام البوابة الرئيسية للبيت الأبيض العاشرة صباحا.
الجمعة 13 يونيه أمام السفارة السودانية فى واشنطن العاشرة صباحا.

شاهد أيضاً

بالفيديو كارثة شمالي روسيا وبوتن يعلن الطوارئ

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن حالة الطوارئ في منطقة شمالي سيبيريا، بعد أن تسبب تسرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *