الإثنين , أبريل 25 2022
باسم نادر

لماذا الكنيسة بالتحديد التي يخشي إقامتها المتطرفون .

بقلم باسم نادر
هل الكنيسة اضرت بمصالح أحد هل الكنيسة اضرت بمصالح الوطن بالطبع لا فلماذا يخاف منها المتطرفون ويخشون إقامتها
علي الرغم من أن الكنيسة تقوم بدورها علي أكمل وجه تجاه هذا الوطن قبل ثورة يناير وبعد ثوره يوليو هي التي دفعت ثمن وقوفها بجوار هذا الوطن
فلقد تم حرق أكثر من ثمانون كنيسه في خلال ثماني وأربعون ساعه بعد عزل مرسي وجماعة الإخوان المسلمين
فهل هذا هو ثمن وطنيه الكنسية أن يتعارض بناء الكنائس في مصر
وهل يتعارض قانون إنشاء دور العبادة في مصر مما يجعل الشرطه تتعرض علي بناء الكنائس ويتم القبض علي من يقوم بترميمها حتي وصل بنا الحال الي هذه الطريقه التي يتعارض فيها أبناء الشعب المصري الي ان يعترض علي بناء بيت لله علي الرغم أن الحكومه تعطي تصاريح للملهي الليلي والكباريهات والخمارات ولا يبالي أحد ولا يعترض وفي النهاية نتهم الغرب بالغباء والكفر رغم أنهم يقيمون الصلاة في الشوارع المساجد موجوده في كل مكان لم يعترض عليها أحد فلماذا هذا التعنت الي متي تتحرر من هذه العنصريه التي قادت مصر إلي التخلف والجهل. ……؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

شاهد أيضاً

المسيح قهر الموت .. وبقيامته أعطانا الحياة والنصرة والخلود

هاني صبري قام المسيح من بين الأموات بجسده الذي وُلِدَ به وصُلِبَ ومات ولم تكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *