الثلاثاء , أبريل 26 2022
أخبار عاجلة

واقعة التميمى بشارع المعز تؤكد فعالية المواقع الأجتماعية فى إحداث التقويم.

كتبت/ نائل نبيل
فى تدوينه له على موقع ” الفيس بوك ” كتب الصحفى والإعلامى “محمود التميمى” واقعة حدثت معة فجر أمس أثناء تواجدة بشارع المعز بالقاهرة، لتناول السحور وقضاء وقت ممتع فى هذه المنطقة التى تعبر عن جوهر مصر .
الواقعة تتلخص أنه بعد تناول السحور ومع أذان الفجر خرجت قوة شرطية من قسم الجمالية، لتعطى أوامر لكل المتواجدين وزائرى شارع المعز بالأنصراف على الصلاة أو على منازلهم، مما أثار فضول الزميل الصحفى محمود التميمى، وذهب إلى أحد أفراد تلك القوة الشرطية ليسأل ماذا يحدث؟!
وأليكم شهادة التميمى التى دونها بصفحته بالفيس بوك.
يحدث في مصر الان ما يحتاج إلى تفسير من وزارة الداخلية ..
الناس سهرانة للفجر في شارع المعز و المنظر حلو و يوحي بالأمان و البهجة و دعاية جيدة للبلد و للأمن فيها و هذا في طني أمن قومي .. لكن لابد من لمسة تخرب المشهد كله .. بمجرد سماع صوت مؤذن الفجر ظهر هذا الضابط من قسم الجمالية و جنوده و بطريقة آمره طلب من الجميع المغادرة و الذهاب إما للمساجد أو للبيوت و من أصحاب المحال إغلاقها .. سرى الضجر بالنفوس التي كانت مبتهجة منذ لحظات .. تقدمت من أحد أمناء الشرطة مع الضابط و سألته عن سر اجلاء الناس عن الشارع بتلك الطريقة فكان رده : الفجر أذن و الناس دي لو محترمه تروح الجوامع تصلي أو تقرا قرآن .. لكن اللي قاعد يحب في واحدة و اللي هايولعلي سيجاره دلوقت .. و كده هايبقى فاطر في مكان عام و هاكون مضطر اقبض عليه ..- بالمناسبة كان اغلبهم عائلات و سيداتهم محجبات و معهم اطفال – لو محترمين كانوا دخلوا سيدنا الحسين لحقوا الفجر حاضر .. و انت يلا كمان الحق الفجر “
انسحبت في هدوء ضارباً كفاً بكف .. هذا إسمه نشر الجنون العام !
هذا ضار جداً بالسياحة و هي أيضاً في ظني أمن قومي .. لمن يريد الحفاظ على جوهر مصر شير و أرسل للداخلية رسالة واضحة .. هذة القاهرة .. لم تعرف عمرها المطوعين أو شرطة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر .. إذا كانت تلك حالات فردية فلتسارعوا إلى ضبطها .. أما لو أن التدخل الأمني في علاقة الناس بربها حالة عامة فتلك كارثة
‫#‏إرحموا_جوهر_مصر‬
‫#‏مصر_دولة_مدنية_حديثة‬
هذه كانت شهادة التميمى، وتفاعل رواد المواقع الأجتماعية ” فيس بوك ” مع تلك الواقعة حيث إنها تنافى وتخالف القانون والدستور من جانب وعلى الجانب الأخر فهى شيئ غريب ومستهجن ويخالف تمامآ العادات والتقاليد لمصر الدولة المدنية.
ليأتى سريعآ رد الداخلية ليواكب ويتماشى مع جثامة الحدث فتقدم الداخلية أعتذار وتوضح أنه تصرف فردى وتم تحويل هذا الضابط والأمناء للتحقيق، وتؤكد الداخلية أن هذه الممارسات ليست فى عقيدتها، وهى لا تملك أن تقول لهذا أو ذاك صوم أو صلى، لأن هذه أمور بين الإنسان وبين خالقة.

50 51

شاهد أيضاً

الصحة الكندية تعلن عن ظهور مرض النوروفيروس بعد تناول المحار في كندا

كتبت ـ أمل فرج أعلنت وكالة الصحة العامة الكندية بأنه قد ظهرت مئات الإصابات بمرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *