الخميس , أبريل 28 2022
ريهام زاهر

أماني و أحلام مؤجلة .

لديّ بعض الأحلام المؤجلة… لم أضع اي توقيت زمني لتحقيقها… فهي أحلام تساورني منذ زمن ليس بقريب… و لكن الواقع و ضغوط الحياة و الدوامة اليومية تلهيني حتي عن مجرد التفكير فيها لحظات…
أحلام عن بعض المواهب كانت لدي و لم يتم تنميتها بسبب الوقت و التزامات الحياة …حتي باتت مبتورة ..مكسورة…
أحلام كثيرة عن تصور آخر لعملي و دراستي و تفاصيل كثيرة في حياتي…
أفكار و أهداف جميلة… خدمات و اشياء كثيرة كنت أتوق لتحقيقها ..
أماني … كانت يوما ما دافعاً ..و الآن هي مجرد أحلام جميلة …ابتسم لها عندما تخطر علي ذاكرتي…
اصبحت أؤجل مجرد أن أسرح برهة في تلك الأحلام … فأصبح اقصي طموحي هو أن أنام مبكراً حتي أحلم بها فقط في نومي !!!
و لربما سأسعي وراءها يوماً ما….
أحلموا… و اعملوا علي تحقيق حلمكم… لا تنتظروا الوقت المناسب…لانه لن يجئ الا اذا استحضرتموه … لا تدعوا أمانيكم… تصبح مجرد أحلام مؤجلة !!!!
Reham Zaher

شاهد أيضاً

محفوظ ناثان

محفوظ ناثان يكتب : “الدين والأخلاق”

هل الفعل الأخلاقي يُؤسس على الدين، وإن كان كذلك فماذا عن الملحدين وغير الدينيين، أليس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *