الخميس , أبريل 28 2022
نادر صبحى وأبونا مكارى يونان

قداسة البابا تواضروس الثانى يخرج عن صمته ويرد علي منتقدى الأب مكارى يونان

مهندس / نادر صبحى سليمان
منذ فترة تقرب من أربعة أعوام سابقة و تحديدا بعد أن اعتلي قداسة البابا تواضروس الثانى الكرسي المرقسي و تولي نيافة الانبا رافائيل منصب سكرتير المجمع المقدس و هناك مجموعات كثيرة منتشرة علي موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك تحت أسماء مختلفة كثيرة توحى للبسطاء الدفاع عن العقيدة و الأرثوذكسية و هم في حقيقتهم ينفذون أجندات لمصالح شخصي و الى بعض الأشخاص و الرتب و سبق و كشفنا أمرهم جميعا بالتفصيل و بالأسماء و بالمستندات و الفيديوهات أيضا التى لا يخلوا منها أحدا في هجومهم حتى وصل بهم الأمر الي تكفير و اتهام قداسة البابا تواضروس الثانى بالمهرطق و لكن محاولات الهجوم والتحريض امتدت حتى تصل الي الخارج لتشوية صورة ابونا مكاري يونان و قد بلغ الأب مكارى يونان أن وصل رسائل لبعض كنائسنا في أمريكا ان مضمونها ان “ابونا مكارى يونان غير مرغوب فية!! “
و علي الفور قام الأب مكارى يونان بالتواصل مع مكتب سكرتارية قداسة البابا لمناقشة الأمر و كان رد قداسة البابا تواضروس الثانى ” ابونا مكارى يونان ليس علية اى شىء و مرحب بة في كل كنائسنا القبطية الأرثوذكسية ” و لذلك قام الأب مكارى يونان علي الفور بتوجية كلمة شكر الي قداسة البابا تواضروس الثانى و قال لة انا بشكرك لأنك انت الأب و خادم أصيل و تعرف معنى الخدمة الحقيقية و انة إنسان يجمع الخراف و ليس يفرقها و انة يشجع اى إنسان يخدم اسم المسيح و لذلك شجع ابونا مكاري المسكين الضعيف و قال قداستة كلمة حق “هكذا قال الأب مكاري يونان نصا في كلمتة الي قداسة البابا” و طلب من كل الشعب الصلاة من أبينا البطرك قداسة البابا حيث قال انة إنسان لا يبحث عن حب الذات و غير إنسان آخر يسعى لمجد نفسة و يحقد علي غيرة و يتكلم عنة كلام غير حقيقي .و قال الأب مكارى يونان أما عن الشعب القبطي في أمريكا او أوربا عموما هم أصبحوا الآن واعيين تماما و ليسوا مثل القطيع الأعمى و جميعهم فرحانين عندما يستقبلون الأب مكارى يونان و قال أتحدى ان يكون هناك عشرة أفراد فقط من ملايين الاقباط في أمريكا يكرهون ابونا مكاري يونان و يتساءل ابونا مكارى في حزن لية كل هذة الحروب ضدى الآن و انا بخدم من 40 سنة في حضن و في نفس كنيسة مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث الذى كان يخدم فيها من قبل .. و اخيرا قال نصا أرجو أن يكون هناك نهاية للحقد و الحسد و البغضة و الكراهية و الإهانات و قال الي الفاعل انت بتحارب المسيح مش بتحاربنى انا و قال لة أيضا لو انا غلطان “حاكمنى” و اتحداك لو عندى غلطة لاهوتية او عقائدية او اى كلمة قولتها غلط .

شاهد أيضاً

السلطات الكندية تعلن مكافأة مالية كبيرة لمن يدلي على قائمة المطلوبين للشرطة ، وننشر أسماء الأكثر خطورة

كتبت ـ أمل فرج أصدرت السلطات الكندية قائمة بالمطلوبين للعدالة في كندا، وقد بلغوا 25 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *