الأحد , أبريل 24 2022

لأول مره تأسيس “مدرسة باليه” في الصعيد .

لم يتوقف طموح مجموعات “ألوانات” الشبابية التي تهتم بنشر الفن والثقافة في محافظة المنيا، على إقامة معارض صور وكتب فحسب، بل أن سقف طموحهم ارتفع وتخطى كل التوقعات بالإعلان عن افتتاح أول مدرسة بالصعيد لتعليم أرقى الفنون “الباليه”.

أكد ماركو عادل منسق مجموعة ألوانات بالمنيا افتتاح أول مدرسة “باليه” بشكل احترافي في صعيد مصر، بمقر المجموعة بشارع نفرتيتي، بمدينة المنيا، وتضم نحو 150 طفلا، حيث توجد قاعات باليه، يتم فيها تدريب الأطفال من عمر 4 سنوات، وحتى 16 عاما، باشتراك رمزي، لكل مستوى.

وأضاف أنه يتم اختيار المتقدين بعد إجراء اختبارات لياقة، بمعرفة متخصصين، وبعد تدريب الأطفال على مستويات الباليه الأساسية وعددها 6 يتم تأهيلهم وإعدادهم للمرحلة الاحترافية بتقديم العروض.

وأوضح ماركو، أن مجموعة ألوانات تحلم منذ نشأتها قبل أعوام، بتكوين فريق “باليه” من أبناء محافظة المنيا، يصل إلى العالمية، بعد فترة إعداد وتدريبات قويه على يد مُتخصصين، مشيرا إلى أن مثل هذه الأنشطة كانت غير موجودة في محافظة المنيا، والصعيد بأكمله كان شبه محروما منها وكانت قاصرة على محافظتي القاهرة والإسكندرية، وظلت الأجيال محرومة من تلك الفنون الراقية.

يذكر أن مجموعة ألوانات، عبارة مركز فني ثقافي بمحافظة المنيا، أسسه مجموعه من الشباب المتطوع، منهم 8 أشخاص يحبون الفن والثقافة، ويهتم القائمون بألوانات بجميع أشكال الفن ونشره بين كل أفراد المجتمع، وأبرز أنشطة ألوانات التي تمت علي أرض الواقع بالمنيا، تنظيم مهرجان سينما للأفلام القصيرة، وعروض فنيه بالقرى ومعارض تصوير ورسم في الشارع، ومعارض للكتاب.

شاهد أيضاً

إجراء جديد لمحامى المحتجزة أسماء أبو الفضل فى قضية مفتشى الأثار بمطار الأقصر

نشر الدكتور مؤمن سعد مدير عام الوحدة الأثرية بمطار الاقصر الدولي تعليقاً على قرار التجديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *