الأحد , أبريل 24 2022

بالصور الجالية المصرية ترفع العلم المصري علي كوبري الأمم بمقاطعة أونتاريو الكندية .

الأهرام الكندي
في شمال مدينة أونتاريو وتحديدا في مدينة سيدبري والتي يعيش فيها عدد قليل جدا من أبناء الجالية المصرية لا يتعدي عددهم العشرين فردا، هناك حلمت مهاجرة سويسرية أن يكون هناك مكان يرمز للتعدد الثقافي الكندي واحتضان كندا للمهاجرين من كل العالم، واختارت كوبري يربض بين المدينة وتم إطلاق أسم كوبري الأمم، والفكرة بسيطة أن كل جالية تستطيع دفع تكلفة المواد اللازمة لرفع العلم ةيتم رفع علم بلادهم وصل العدد لأكثر من مائة وثلاثين علما يتزين بهم كوبري الأمم.

الجالية المصرية الصغيرة جدا في المدينة أرادت أن يكون للعلم المصري مكانا فوق كوبري الأمم واجتهم مشكلة تكلفة رفع العلم ووجدوا الحل، في رجل أعمال مصري فقام جيسين بباوي أحد أبناء الجالية بالاتصال بالاأستاذ سام أزموس صاحب سلسلة مطاعم أزموس المنتشرة في منطقة تورنتو والمدن المجاورة لها ب 25 فرع، وعلي الرغم أن سلسلة مطاعم أزموس ليسها لها فرع بمدينة سيدبري إلا أن الرجل ومن أجل حبه لبلده قرر المساهمة بالجزء الأكبر في تكاليف رفع العلم المصري بالاشتراك مع أبناء الجالية.
أقامت مدينة سيدبري احتفالها السنوي بقيادة جوسلين التمان نائبة عمدة المدينة لوجود عمدة المدينة في انجلترا وحضر كل ابناء الجالية المصرية تتقدم الاستاذة سالمة موافي مندوبة سفارتنا في أتاوا، والتي تسلمت هدية تذكارية من مجلس المدينة وقامت بإهداء مجلس المدينة هدية تذكارية عبارة عن لوحة تضم الهرم والنيل لتعبر عن البيئة المصرية. كما حضر بول برفيري عضو البرلمان الفيدرالي ممثلا عن الحكومة الكندية.

احتفلت سيدبري هذا العام برفع ستة أعلام جديدة فوق كوبري الأمم وكان للبلاد العربية نصيب الأسد حيث رفع العلم المصري والتونسي والفلسطيني بجانب علم هنداروس وبورندي بجانب أندونيسيا في حضور سفراء وممثلي سفارات الدول الست.

1 (1)1 1 (2) 1 (3) 1 (4) 1 (5) 1 (6) 1 (7) 1 (8) 1 (9) 13565582_10157183785445529_1931034890_n

شاهد أيضاً

معتقل سابق يقاضي الحكومة الكندية بعد التعذيب والاعتداء الجنسي 14 عاما

كتبت ـ أمل فرج تقدم المعتقل محمود صلاحي ، الذي اعتقل في خليج جوانتاناموا بإجراءات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *