الأربعاء , يونيو 10 2020

داعشى يقتل زوجته لرفضها القيام بعملية إنتحارية بسوريا .

ذكر تلفزيون الجديد اللبناني أن زينب طالب من بلدة عين الذهب اللبنانية لقيت مصرعها على يد زوجها بسام رعد في أستراليا، بسبب رفضها تنفيذ عملية انتحارية في سوريا.

ونقلت القناة عن أهالي بلدة عين الذهب، أن ابنة البلدة زينب محمود طالب 30 عاما، متزوجة في أستراليا ولها ثلاثة أطفال، وقد لقيت مصرعها على يد زوجها بسام رعد من بلدة عاصون في الضنية شمال لبنان، الذي التحق سابقا بتنظيم داعش.

وبحسب المعلومات فإن الجاني بسام طلب من زوجته المغدورة زينب الذهاب إلى سوريا للقيام بعمليات انتحارية، وعندما رفضت قام بذبحها وتقطيع أطرافها، والتمثيل بجثتها، كما قام بالاعتداء على أطفاله الثلاثة وضربهم.

شاهد أيضاً

دراسة حديثة : كورونا ينتقل عبر العين وواقى العين أو النظارة تقلل من نسبة الإصابة

نشر الدكتور المصرى الأمريكى سامح أحمد أستاذ مساعد أمراض باطنة وقلب في جامعة تافتس بأمريكا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *