الأربعاء , أكتوبر 9 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / وزارة التعليم :تقوم بتزوير التاريخ وتحذف فساد مبارك وأسباب ثورة 25 يناير من منهج التاريخ .
ثورة 25 يناير

وزارة التعليم :تقوم بتزوير التاريخ وتحذف فساد مبارك وأسباب ثورة 25 يناير من منهج التاريخ .

شهدت طبعة كتاب التاريخ للثانوية العامة للعام الجديد 2017 الكثير من التغييرات التى فوجئ بها مدرسو المادة، بخلاف ما جاء بكتاب التاريخ خلال السنوات السابقة، وجاءت أبرز التغييرات متمثلة فى حذف فصل كامل عن فساد عهد الرئيس مبارك وظهور حركة كفاية و6 إبريل وإرهاصات 25 يناير التى صاحبت الثورة فى 2011.
وجاءت التغييرات الأبرز فى الفصل الثامن، وتضمنت الأحوال الاقتصادية فى مصر بعد حرب أكتوبر 1973، وعلى رأسها سياسة الانفتاح الاقتصادى والخصخصة، وما ترتب على ذلك من آثار اجتماعية أثرت فى الطبقة الوسطى، والهجرة الخاصة بعمالة المصريين، والتضخم، والبطالة، وارتفاع إيجارات المساكن، وارتفاع سن الزواج، وزيادة معدلات الجرائم، وظهور المناطق العشوائية، وارتفاع نسبة الفقر إلى 55٪، إضافة إلى الاتجاه لمجالات استثمارية غير تقليدية وإلغاء الدعم على مستلزمات الإنتاج الزراعى.
وتم حذف الأجزاء الخاصة بفساد الحزب الوطنى المنحل والقيود التي فرضت على الأحزاب السياسية، فضلاً عن اتباع سياسة التفاهم مع الجانب الأمريكى الذى كان من شأنه إبعاد مصر عن دور القيادة فى المنطقة العربية.
وفى سياق مختلف، تطرقت التغييرات إلى حذف التفاصيل الخاصة باندلاع ثورة يناير من ظهور الحركات الثورية، وعلى رأسها حركة كفاية وشباب الثورة، واندلاع إضراب عمال الغزل والنسيج بالمحلة، و6 إبريل، كما قام واضعو كتاب التاريخ بحذف الأجزاء الخاصة بشرح تزوير انتخابات 2010، والجملة التى قالها «مبارك» مستهزئًا «خليهم يتسلوا»، إضافة إلى حذف الاتجاه إلى التوريث كسبب لقيام الثورة، واكتفى المنهج الجديد لعام 2017 بالإشارة المختصرة دون تفاصيل كما جاء بالمنهج السابق.
ومن بين الأجزاء المحذوفة دور الأمن المركزى فى فض تظاهرات يناير بالقوة، وما تبعها من أحداث ومحاولات من جانب الرئيس المخلوع حسنى مبارك للبقاء فى الحكم، حيث انتهت ببعض الترتيبات السياسية، فضلاً عن حذف دور حركة تمرد فى ثورة 30 يونيه ومقدماتها.
وأكد الدكتور عاصم الدسوقى، أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بجامعة حلوان، أنه لا علاقة له بالتعديلات الحديثة الخاصة بثورتى يناير ويونيه، وأضاف: لم أضع قلمًا فى كتاب التاريخ منذ عام 1992، ويكتفون بوضع اسمى للتأليف الأساسى، ولكنى برىء من أى تغييرات بعد ذلك التاريخ.
وأشار «الدسوقى» إلى أن الوزارة تقوم باختيار لجنة متخصصة لوضع هذه المناهج بالتعاون مع المركز القومى للمناهج، وقال «رفضوا حذف اسمى مسبقًا، وحينما قمت بوضعه فى 1992 كان تكليفًا من الوزير، وليست مسابقة كما هو الحال حاليًا».
يذكر أن وزير التربية قد صرح مسبقًا بأن المناهج الجديدة ستقوم بحذف «الحشو»، أى المحتوى غير المفيد من الكتب، وهو ما لم يحدث بحسب بعض مدرسى مادة تاريخ الثانوية العامة، كما أشاروا إلى أن هذه التعديلات المحذوفة أضيفت عام 2016 أى العام الماضى.
نقلا عن الوفد

شاهد أيضاً

انفراد: شخص ينتحل صفة ضابط كبير وراء تهديد وخطف زوجة المهندس على

كشفت أقوال  زوجة المهندس على ابو القاسم بنيابة أسوان بأن الشخص الذى قام  بتهديدها انتحل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *