الجمعة , أبريل 22 2022
ايمن ظريف

رؤيتى حول التاريخ المزعوم لسحب الثقة أو تجديد الثقة ضد النقيب سامح عاشور .

بقلم :- ايمن ظريف اسكندر
لكل منا زاوية ينظر منها . ورؤية يحدد أبعادها وملامحها .
وفى شأن رؤيتى حول 17 / 7 التاريخ المزعوم لسحب الثقة او لتجديد الثقة .. فأنى أرى أن مناشدات سحب الثقة ضد النقيب / سامح عاشور هى مناشدات يهدف البعض من أعضاءها وضع بداية جديدة
لنقابة المحامين فى ظل تردى أوضاعها وتدنى قيمتها بقياسات وحسابات جامعة مانعة من التشكيك فيها .
والبعض الاخر مجموعة من الشخوص المملوكة بشهوة وحب الظهور ولو على حساب أنفسهم دون ان يدركوا .
وعلى الجانب الآخر تنقسم دعوات تجديد الثقة ما بين ثلاث فئات :-
الفئة الأولى هى الفئة المستفيدة من النقابة والتابعين قربا لأعضاء الفرعيات والعامة ونقباءهم ..
الفئة الثانية هم كوادر وأعمدة النقابة المختارين بيد عاشور .
الفئة الثالثة وهم زملاء المهنة واللذين شابت رؤسهم حتى ايقنوا ان التغيير مستحيل والرضاء بالأمر الواقع نعمة .
##***
فى البداية سحب الثقة كان يستعمل كوسيلة تشوية او ضغط على عاشور لتلبية طلب .. وانما هذة المرة أخذ مسارا آخر هو اتحاد كافة الكتل المعارضة على سحب الثقة ..
وهنا يصبح الأمر ليس بالهين .. ولكن فى ظل هيمنة النقيب العام على النقابة العامة باعضاءها والفرعيات باعضاءها و بنقباءهم .. الامور المضروب فى كل محبى هؤلاء يجعل من الأمر هينا امام عاشور .. لآ وهذا لن يكلفة شيئا .. وكل ما علية هو اصدار التعليمات لمضاعفة الأتوبيسات المنتقلة من المحافظات والأقاليم ..
ولكننا فى كل الاحوال نتوقع مشادات ومعارك ما بين المحامين وقيادات جانبى سحب الثقة وتجديدها .. ونحذر الجميع من ذلك مع الالتزام بالبعد عن الغضب وبث المشاكل وقت عقد الجمعية العمومية .
والقرار بيد وتوقيعات الجمعية
والله غالب على امرة،،،

شاهد أيضاً

قيادات حزب الشعب الجمهوري أمانة الجيزة يقدمون الورود والزعف إلى الأنبا دوماديوس أسقف 6 أكتوبر بمناسبة عيد القيامة المجيد.

 طبقا لتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتفعيلًا لدور الحزب في دعم ثقافة المواطنة والوطنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *