الخميس , مايو 5 2022

التفاصيل الكاملة لأزمة ضرب ضابط شرطة لنائبة بالبرلمان .. ونواب يهددون بالإستقالة .

أزمة جديدة بين النواب ووزارة الداخلية تلقى بظلالها اليوم، بعدما كشف مصدر من أعضاء مجلس النواب عن قيام ضابط شرطة من قوات قسم مدينة نصر بالتعدى بالضرب على البرلمانية زينب سالم عضو مجلس النواب عن محافظة الشرقية وأمين سر لجنة السياحة والطيران المدنى أثناء تواجدها بالقسم للمطالبة بالإفراج عن نجل شقيقتها.

مشاجرة نجل شقيقة النائبة دفعتها للحضور للقسم

وأضاف المصدر فى تصريح لــ” برلمانى” أن مشاجرة وقعت بين نجل شقيقة البرلمانية زينب سالم البالغ من العمر 14 عاما مع أحد زملائه، وهو ما دفعها للانتقال إلى مقر قسم الشرطة للوقوف على أسباب الواقعة وابرام تصالح بين الطرفين للإفراج عنهما، لافتا إلى أنه أثناء تواجدها بالقسم ولقاء نجل شقيقتها قام أحد أفراد الشرطة بالتعدى عليها لفظيا .

وقالت المصادر أنه أثناء قيام البرلمانية زينب سالم بإبراز شخصيتها والتعريف بنفسها، تواجد أحد ضباط القسم من قوات المباحث وقام بالاعتداء عليها بالضرب، ما أسفر عن حدوث إصابات فى “الفك” وهو ما دفعها للاستغاثة بأعضاء البرلمان عبر جروب ” واتساب” الخاص بهم .

استغاثة عبر جروب “الواتس آب”

واستطردت المصادر أن عقب الاستغاثة توجه عدد من أعضاء البرلمان إلى قسم مدينة نصر للوقوف على الواقعة ومساندة البرلمانية زينب سالم لافتة المصادر إلى أنه تم اصطحابها إلى مستشفى هليوبليس وتم عمل تقرير طبى عن الحالة وتحرير محضر بالواقعة .

وتابعت المصادر أن مدير أمن القاهرة ومفتش المباحث تواجدوا بمقر القسم وقدموا اعتذارا لأعضاء البرلمان عن الواقعة وتم تحرير المحضر والتحفظ على الضابط تمهيدا لعرضه على النيابة العامة، مشيرة إلى أن عددا من النواب تواجدوا بالقسم ومن بينهم البرلمانى بكر أبو غريب والنائب أحمد سمير والنائب عبد الهادى القصبى والبرلمانى محمد على يوسف والنائبة شادية خضير الجمل .

“الداخلية” : نحقق فى الأمر
وبدوره، صرح مصدر أمنى بوزارة الداخلية، أن قطاع التفتيش والرقابة بالوزارة يحقق فى الأمر، وفى حالة ثبوت الواقعة سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة، مشدداً بأنه لا تستر على مخطىء أو متجاوز.

من جانبه قال اللواء سعد الجمال رئيس ائتلاف “دعم مصر” تعليقا على واقعة الاعتداء على البرلمانية زينب سالم عضو الائتلاف داخل قسم مدينة نصر، أن أى خطأ من ضابط فى حق أى نائب أمر مرفوض ، وأنا على يقين أن وزير الداخلية سيتخذ إجراء حاسم خاصة وأن سياسة الوزارة أداء رسالة وحماية المواطن وتقديم شهداء فى تأدية الواجب الوطنى ولكن تلك التصرفات تسىء إلى الأرواح الطاهرة والدماء الشريفة.

وأضاف الجمال فى تصريح خاص لــ” برلمانى ” أن كرامة النائب لابد وأن تكون محل احترام باعتباره أولا مواطن وثانيا ممثلا عن الشعب ولابد من احترام السلطات، متابعا ذلك التجاوز ليس من سياسة وزارة الداخلية لأن سياستها احترام المواطن، وإنما قد يخطأ أحد والخطأ وارد وسيكون هذا الأمر محل تحقيق ومن الممكن أن نحاسب الوزير إذا كانت تلك سياسة الوزارة ونهج مرسوم للضباط، موضحا أن لابد أن يأخذ التحقيق مجراه، وبعدها نتحدث فى ضوء ما تسفر عنه التحقيقات.

وتابع رئيس ائتلاف “دعم مصر” فى تصريحه أن المسألة فى وزارة الداخلية مزدوجة، حيث يتم محاسبته جنائية وإدارية، حيث يتم المسألة جنائيا كجريمة فى حق المواطن والوطن وكجريمة انضباطية حدثت فى حق الجهاز وتسىء إلى الوزارة .

أما بكر أبو غريب عضو مجلس النواب بدائرة البدرشين فى الجيزة قال أنه أثناء متابعة جروب ” الواتساب” الخاص بأعضاء البرلمان فى الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة رصد استغاثة من البرلمانية زينب سالم نائبة الشرقية عن قيام بعض ضباط وأفراد قسم شرطة مدينة نصر بالقاهرة، مشيرا إلى أنه فور معرفة الخبر توجه مباشرة إلى القسم للوقوف على الواقعة.

وأضاف أبو غريب أن فور وصوله لقسم الشرطة تواجد مدير أمن القاهرة وقيادات المديرية لتقديم اعتذار لأعضاء البرلمان عن ما فعله ضابط القسم تجاه البرلمانية زينب سالم الذين حضروا بعد استغاثة النائبة، متابعا “الاعتذار دا مش كفاية ولو حق النائبة مجاش أنا هقدم استقالتى من المجلس لأن دى إهانة للبرلمان كله واستخفاف من الداخلية بأعضاء البرلمان”.

وأشار عضو مجلس النواب عن دائرة البدرشين أنه تم اصطحاب البرلمانية زينب سالم، إلى مستشفى هيلوبلس بمصر الجديدة وتم عمل تقرير طبى بالإصابات التى تعرضت لها بالقسم لإرفاقه بالمحضر، مشددا على ضرورة محاسبة الضابط المسئول عن التعدى عليها.

بدورها أكدت البرلمانية شادية خضير الجمل، عضو مجلس النواب بمحافظة القاهرة، أنها توجهت إلى مقر قسم شرطة مدينة نصر فور قراءة رسالة استغاثة من البرلمانية زينب سالم، تفيد باعتداء بعض قوات شرطة القسم عليها بالضرب.

وأضافت شادية خضير ردا على سؤال حول موقف البرلمان من تلك الواقعة وهل يكتفى باعتذار الداخلية؟ : “مفيش حاجة اسمها اعتذار ولازم يتم محاسبة الضابط المعتدى على النائبة والقانون لازم ياخد مجراه وما حدث خطأ غير مقبول واحنا كنواب مش هنسمح بحاجه زى كدا وحين يحدث ذلك مع نائب برلمانى فكيف يتم التعامل مع المواطن العادى”.

فيما قالت نادية هنرى عضو مجلس النواب، إنها ستتقدم باستجواب لوزير الدخالية بشأن ما يتعرض له المواطن فى الأقسام والسجون، وما تعرضت له النائبة زينب سالم فى قسم مدينة نصر .

وأضافت نادية هنرى، أنها ترفض بشدة ما تم تجاه النائبة وما تعرضت له، قائلة: “إذا حدث هذا للنائب ماذا يحدث للمواطن العادى”متابعة بالقصاص لكل مجرم ينتهك الإنسانية ولا يحترم المواطن، لافتة إلى أن هذه لا تعد الواقعة الأولى لتجاوز رجال الشرطة تجاه نواب الشعب .

واستطردت “هل من خلال سلوكيات فردية يوصل جهاز الشرطة للمواطنين أنه ليس هناك قانون وما سوف يكون هو العصا والضرب؟، ما يحدث فى المجتمع المصرى من اعتداءات لجهاز الأمن المنوط به حماية المواطن لا يجب التهاون معه، هل يذوق نواب الشعب من كأس بلطجة البعض فى جهاز الأمن لتكون شعلة ثورة على ما يحدث للمواطن البسيط؟”.

شاهد أيضاً

بعد رفع سعر الفائدة على الدولار الأمريكى هل ستتخذ مصر القرار الأصعب

 محمد السيد طبق الفيدرالى الأمريكي يرفع سعر الفائدة علي الدولار 05٪ كما توقعت وتوقع الكثيرين… …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *