الأحد , أبريل 24 2022

حصاد الإعلام المصرى .

بقلم سوزان احمد
كلمات رنينها اوجع اذناى عندما سمعتها قيلت على افواه بعض من الشعب الاسود فى دالاس فى حق مصر …نعم نحن نعلم صورتنا امام العالم والتى زرعها الاعلام المصرى على ارضهم ..ولكن وضع اخر عندما اسمع فظاعة وضعنا فى اعين العالم ….الا وهى…عندما قالوا اثناء المظاهرات والتعدى من الشرطة الامريكية عليهم …….. نحن لسنا مثل العرب تقتلونا ونصمت …تشترونا ونوافق على البيع …سنصمد امام الظلم سنصمد امامكم رغم هيمنتكم وسطوتكم يا امريكا ….كلمات هزتنى من الداخل …كلمات مزقتنى واحسست انها تقطع اوصالى …هذه صورتنا امام العالم هذا ما وصل لهم امام اعين الغرب عن طريق اعلامنا المصرى …عن طريق تشويه صورتنا من خلال تشويه بعض الفئات من الاعلام المصرى وكيفية شرائه من اسياد العالم كما يقلبون انفسهم …فلقد اصبحوا اسياد ولقبوا بهذا نظرا لوجود عبيد لهم …عبيد المال والشهرة ..عبيد المنصب وكل ما يتفق معه من اغراءات مشروعة وغير مشروعة …يرضاه الله او لا يرضاها الله ..كل هذا لا يهم ..ولكن الاهم ما يرضى شهوة المال والمنصب والجاه عندهم …هذا هو حصاد اعلامنا المصرى ..الذى اختبىء الان واصبح طريح الفراش ولا يقوى على مواجهة الاحداث هناك ….وكيف يقوى والمال اسكته …كيف يقوى والمنصب ارقده فراشا …كيف له ان ينطق واسياده يتحدثون ….انهم فى مأتم الان تعاطفا مع من اذاقوهم طعم المليارات ….ما موقفكم الان شعب مصر ..امام تلك الحقيقة المؤسفة ؟؟…….اما زلتم تشجعوهم بطريق غير مباشر من خلال بثهم السموم فى وسائل اعلامهم ؟؟؟امام زلتم تتهافتون على مشاهدة عروضهم الهابطة ؟؟اما زلتم تتهافتون لتحظوا بامضاء منهم على اتوجرافاتكم ؟؟؟اما زلتم ترضون منهم بالكبر والتعالى عليكم انتم من صنعتوهم …اناشدكم جميعا بالمقاطعة وهو اقل ما يجب ردا منكم على جرائمهم فى حق المجتمع ..اناشدكم بالتخلى عن شهوة المشاهدة على كل ما هو ردىء من العروض والبرامج والافلام وغيرها …قفوا وقفة حق مع انفسكم وكفاكم تهاون وسلبية …اضمروا الوحش الذى اطعمتوه الى ان كبر وعظم شانه وفى النهاية ادار لكم ظهره بل واصبح ينهشكم …اضمروه لحجمه الطبيعى …الذى يستحقه ..فثلاثة هم سبب دمار الوطن…… الاعلام …التعليم ….الصحة …..فلو ان الا علام قام بدوره الحق ما تهاوى التعليم ….ولا تهاوت الصحة ….افيقوا وراجعوا انفسكم ….فمن خلال منشورى السابق الذى ناشدت فيه الاعلاميين بكل تكاتف وخير للوطن ولم اجد استجابة ..هنا الموقف اصبح على عاتق الشعب ورد فعله …وانا اترقب الموقف الحاسم ….فالامل اصبح الان فيكم شعب مصر الشعب الحر الذى لا يسكته مال …ولا يغريه منصب ….انتم شعب مصر الاحرار …. دققوا فى تلك الكلمات التى قالوها اثناء المظاهرات فى حقنا واحسوا بوجعها ومن كان السبب فيها وعلى اساسها تصرفوا وتحركوا …..ودافعوا عن كرامتكم بانفسكم …

شاهد أيضاً

المفكر الاقتصادي والأمين المساعد لشئون العضوية بأمانة الجيزة لحزب الشعب الجمهوري ناصر عدلي محارب يشيد بدعوة الرئيس السيسي للحوار السياسي الشامل

أشاد المفكر الاقتصادي ناصر عدلي محارب ـ رئيس مجلس إدارة المواطنة نيوز، و الأمين المساعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *