الثلاثاء , مايو 3 2022
نبيل هانى يوسف

عبر ولايهمك .

رغم أن الإنسان اجتماعي بطبعه ألا انه يفتقر لأهم سمات الاجتماعية وهى التعبير عن المشاعر فكثيراً ما يصادفنا اناساً نكن لهم الكثير من المشاعر الطيبة ولكن لم نعبر يوماً عن هذه المشاعر لا اعرف السبب في ذلك هل هي مشاغل الحياة آم أنها العادة السائدة علينا آم انه الخجل ام انه الكبرياء ؟؟؟؟ صدقوني يا أخوتي ابحثوا عن شخص محبوب من الجميع فستجدون بعد التفكير ملياً أن السبب في ذلك يعود لقدرته الفائقة في الاهتمام بالآخرين والتعبير لهم عن مشاعره فكثيراً مايو جد العديد من الأشخاص يعيشون بجوارنا وحولنا ونتصور أن وجودهم أمر طبيعي مسلم به ولكن لا نشعر بمدى حبنا لهؤلاء الأشخاص ألا بعد فقدانهم معاذ الله ونتمنى لو أن الزمن يعود بالخلف قليلاً لنقول لهم كلمة محبة أو أن نعتذر لهم عن موقف بدر منا . فلنبدأ جميعاً بتدريب أنفسنا عن كيفية التعبير عن مشاعرنا قد تصادف ببعض الإحراج ولكن لا تدعى ذلك يؤثر عليك فقط افعل ذلك وانتظر الحصاد .

شاهد أيضاً

المفكر الاقتصادي والأمين المساعد لشئون العضوية بأمانة الجيزة لحزب الشعب الجمهوري ناصر عدلي محارب يشيد بدعوة الرئيس السيسي للحوار السياسي الشامل

أشاد المفكر الاقتصادي ناصر عدلي محارب ـ رئيس مجلس إدارة المواطنة نيوز، و الأمين المساعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *