الإثنين , أبريل 25 2022
د. صفوت روبيل بسطا

أين البابا من كل ما يحدث مع أقباط المنيا !!؟؟

د./صفوت روبيل بسطا
مع تزايد وتيرة الأعتدائات العنصرية والطائفية علي الأقباط في الفترة القصيرة الماضية وخاصة من شهر رمضان الماضي وحتي هذه اللحظة .
زادت وتصاعدت الأعتدائات بصورة غير مسبوقة في تاريخ هذه الأعتدائات والتي وأن كانت موجودة من قبل ولكن ليس بهذا الشكل المستمر والمتزايد وخاصة في محافظة المنيا المصرية !!؟؟ وتصاعدت حدة الأجرام من مجرد أعتدائات بل الي ذبح ومحاولة ذبح علي طريقة داعش !!فين في مصر !!؟؟؟
ففي خلال الشهر الماضي فقط حدثت حالات ذبح للأقباط في وضح النهار مع وجود شهود عيان وجيران كمثال للدكتور الصيدلي الذي ذبحوه في منزله !! وكمثال لمحاولة ذبح أبنة كاهن أيضا في عز الضهر كما يقولون !! والكثير جدا من الحالات التي لا أريد أن أذكرها والكل يعلمها .
وأخرها ما حدث خلال اليومين الماضيين وبالأمس في قري محافظة المنيا وبنفس الطريقة وبنفس النهج والحجة في أنه أشاعة تحويل مبني الي كنيسة أو بناء أي مبني يخص قبطي تنتشر شائعة فقط انه سوف يصبح كنيسة !!؟،
وتقوم الدنيا وتتم الغزوة المباركة علي بيوت وممتلكات الأقباط!!؟؟ وكما حدث أمس في قرية طهنا الجبل بالمنيا من أعتدائات علي منزل أثنين من الأباء الكهنة أسفرت عن أستشهاد أحد أقارب الأباء الكهنة وإصابات كثيرة هذا غير الحرق والتدمير لمنازل الأقباط كالعادة دائما !!؟؟
كل ذلك حدث ويحدث وللأسف سوف يحدث كل يوم طالما الدولة ساكتة ولا تريد أن توقف هذه المهازل وهذه الأعتدائات وكأنهم موافقين ومؤيدين لما يحدث مع الأقباط وخاصة أقباط (أمارة المنيا) !!؟؟
وفي رسالة قوية جدا علي تويتر (لها ألف معني ومعني) من (أسد الصعيد) نيافة الحبر الجليل الأنبا مكاريوس ألي سيادة الرئيس قال له فيها ….
للتذكرة فقط ألي سيادة الرئيس… الأقباط مصريون …والمنيا محافظة مصرية .
وبالطبع يكفي أن ينظر أحد علي صفحات التواصل الاجتماعي وكل الميديا ليعلم مدي الغضب القبطي الشديد من كل هذه الأحداث .
وكمية الأحباط التي تصيب الأقباط يوما بعد يوم من سياسة الدولة وموقفها المخزي والمحزن من مواطنون مصريون يتعرضون للذبح والقتل والحرق والتهجير كل يوم علي مسمع ومرأي العالم كله ولا يحرك أي ساكن من كل المسئولين وعلي جميع المستويات!!؟؟
لذلك كل الأقباط الأن ليس لديهم غير ربنا يرفعون إليه مظلمتهم وظلمهم ويكررون في كل لحظة (ملعون من يتكل علي ذراع البشر)
ونثق أن القاضي العادل سوف يصدر حكمه العادل في الوقت المناسب علي كل ظالم وعلي كل مقصر ومتهاون او متواطئ …
لأنه وكما قال القديس البابا شنودة … الله يسمع ويري ويسجل و..يعمل
وكما قال قديسنا وحبيب الملايين أيضا ….مخيف هو الوقوع في يد الله …
وأتي هنا الي عنوان المقال وسؤال ملايين الأقباط الذي يتردد كثيرا في كل حادثة علي الأقباط وخاصة في الفترة الماضية
السؤال ….أين قداسة البابا تواضروس الثاني من كل ما يحدث لأولاده وبناته الأقباط في كل مكان !!؟؟
ولماذا لم نسمع عن موقف قوي من الكنيسة بعيدا عن بيانات الشجب والأدانة وما شابه !!؟؟
أين الموقف القوي المشابه لموقف قداسته من رهبان دير الريان !!؟؟
قداسة البابا … اولادك وبناتك في خطر حقيقي
وأصبحوا يذبحون في بيوتهم ويحرقون ؛وأذا أستمر الوضع هكذا سوف يذبحون في الشوارع !!؟؟
أين موقف قداستكم من هؤلاء سافكي دم أولادك ليس بالكتابة ولكن بالذبح !!؟؟
قفوا وانظروا خلاص الرب ..الرب يدافع عنكم وأنتم صامتون
نحن في حماك وحدك وليس سواك يارب يسوع
لك كل المجد يارب

شاهد أيضاً

المسيح قهر الموت .. وبقيامته أعطانا الحياة والنصرة والخلود

هاني صبري قام المسيح من بين الأموات بجسده الذي وُلِدَ به وصُلِبَ ومات ولم تكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *