الثلاثاء , أبريل 26 2022
سوزان احمد

قاتل من أجل حلمك .

بقلم سوزان احمد
عندما مات عباس بن فرناس محاولا الطيران تساءل العرب هل مات شهيدا ام مات منتحرا ؟؟؟؟ وتساءل الغرب هل بالامكان فعلا ان نطير ؟؟؟؟ هذا هو الفرق بين العقل الفارغ الذى يضيع وقته فى تفاهات الامور وهوامشها وبين العقل المفكر الذى لا يضيع فرصة فى التفكير فى كيفية تنفيذ اى شىء حتى لو كان مستحيل من منظور العقل
فان لم تكن تستطيع الطيران فاجرى …. وان لم تكن تستطيع الجرى فامشى …وان لم تكن تستطيع المشى فازحف ….ايا ما كنت فاعلا فعليك الاستمراربالتقدم نحو الامام ولا تقل ابدا انك لا تملك الوقت الكافى فان جميع العظماء كان يومهم ايضا 24 ساعة ولم يزد فجسم الانسان يتكيف مع اى ظروف قاسية مثل المعتقدات الراسخة فهى سر البقاء حتى فى ظروف الحرمان فالظروف لن تكن ابدا سبب لتدهور الاخلاق او سوء السلوك او سلبية المواقف وانما هو استعداد داخلى قابع داخل النفوس والظروف هى شماعة ة يعلق عليها الناس تبرير مواقفهم فالنظيف داخليا سيظل نظيف ولو احاطه الوحل … والقوى سيظل قويا حتى ولو وجد وسط حشد من الجبناء فلا الفقر يستطيع اذلال النفوس القوية ولا الثروة تستطيع ان ترفع النفوس الدنيئة فكافحوا من اجل قيمتكم من اجل ارتفاع ذواتكم فلا يستطيع المرء ان يكون متاكدا من ان هنالك شىء يعيش من اجله الا ان كان مستعدا للموت فى سبيله ….فتغيير العالم لا يحتاج الى جيوش ولا دول ….بل يحتاج فقط الى انسان يؤمن انه يستطيع
ففى البداية يتجاهلونك ….. ثم يسخرون منك … ثم يحاربونك …..ثم تنتصر …
وما اجمل الانتصار حينها فمهر الانتصار باهظ الثمن

شاهد أيضاً

المفكر الاقتصادي والأمين المساعد لشئون العضوية بأمانة الجيزة لحزب الشعب الجمهوري ناصر عدلي محارب يشيد بدعوة الرئيس السيسي للحوار السياسي الشامل

أشاد المفكر الاقتصادي ناصر عدلي محارب ـ رئيس مجلس إدارة المواطنة نيوز، و الأمين المساعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *