الجمعة , ديسمبر 3 2021

القبطى الدولى يحمل الحكومة المصرية مسئولية إنتشار الفتن الطائفية بتنازلها عن حقوقها لصالح اعداء الوطن .

حمل التجمع القبطى الدولى فى بيان له مساء اليوم برئاسة الاستاذ كمال عبد النور الحكومة المصرية مسئولية الحالة المزدرية التى وصلت اليها البلاد لفشى الفتن الطائفية فى صعيد مصر وإنتقالها من محافظة الى أخرى نتيجة تفعيل جلسات الصلح العرفية وإهدار حقوق المسيحيين المتضررين وتنازل الدولة عن حقوقها الشرعية بعدم تطبيق القانون على مثيرى الفتن والخارجين عنه مما سيؤدى الى إنتقالها الى كافة المحافظات .
كما حذر التجمع المصريين محاولات البعض من إفساد العلاقات بين ابناء الوطن الواحد داخل مصر وخارجها خاصة المصريين الذين يعيشون بالخارج ووقفوا بجانب ثورة يونية التى أطاحت بالاخوان وتوضيح صورة مصر امام العالم وقاموا بدعم مصر سياسياً واقتصادياً .
وتسائل عبد النور فى صالح من كى ما تقوم به الحكومة المصرية بالانصياع الى اصوات السلفيين المدعومين من دول عربية وترك الساحة امامهم خالية دون حساب ؟ بدلاً من محاكماتهم بتهمة الخيانة العظمى وازدراء الاديان .

شاهد أيضاً

السعودية تحذر مؤسساتها المالية من التعامل مع عدد من الدول

ذكرت مصادر صحفية أن وزارة الخارجية السعودية خاطبت الجهات الرسمية في المملكة للحذر والاحتياط في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *