السبت , يونيو 13 2020
الدكتور عماد فيكتور

خروج أمن لوكيلة وزارة الصحة بالأقصر ( 2)

اعزائي القراء استكمل معكم مقالاتي من امن العقاب اساء الأدب وهنا طبعا اقصد ظاهرة عدم حساب الفاسد وفي احسن الاحوال يتم إقالته وقد بدأت المقالة الاولي بالموضوع عن أمثلة الفساد التي ذكرناه لمديرة صحة الاقصر واكمل المقالة الثانية عدة نقاط اخري عن المذكورة:_
١ / المذكورة حتي تاريخه كبير أخصائيين وليست مدير عام قيادي او وكيل وزارة بالرغم من وجود ثلاثة مديرين عموم قياديين تم تعيينهم طبقا للقانون ٥لسنة ٩١.
اي انها ترأس من هم اعلي منها درجة وهم مدير عام الوقائي ،والعلاجي والصيدلة وبقية السبعة درجات تشغلها بالمحسوبيات دون الكفائة الا مدير المستشفي العام لكفائته وهذا مايذيد عن العامين !!!اي فساد هذا ان تخالف القانون مايذيد عن عامين دون حساب!!!!
٢/ جاء قرار تعيينها كوكيل وزارة خطأ قانونيا دون اعلان او امتحان وعندما ارسلنا للادارة المركزية لتفتيش وزارة الصحة المالي والاداري صححوا الخطأ بخطأ اكبر وهو تعيينها وكيل مديرة علي درجة مدير عام دون اعلان او امتحان والاكتفاء باحضارها دورة اعداد القادة بالمخالفة للقانون بل واهدار المال العام واهدار حقوق الاخرين ثم ندبها لدرجة وكيل وزارة!!!!!وهو مخالفة لنص قانون العاملين بالدولة في مواده ٥٤و،٥٦ فلكي ماتكون مديرة مديرية مثل الاقصر اي درجتها وكيل وزارة يمكن الانتداب فقط للحاصلين علي مدير عام قيادي وكان متوفر ذلك ولكنه الفساد المتجذر!!!!!!
٣/ ولما كان تعيينها فاسدا فسدت ماليا بصرفها حافز بدل عيادة دون أحقية بالرغم من أن كان لها عيادة في ذلك الوقت والمخالفة ثبتت بتفتيش المحافظة وقبلها اخلت لمدير عام الاسنان السابق دون استرداد حوالي ستة وعشرون الفا تقاضاها دون وجه حق وتفتيش المديرية من اثبت ذلك وغيرها من مخالفات ذكرناها بمقالاتي عن المذكورة بالاهرام الكندي وغيره.
د.عماد فيكتور سوريال

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

كلام مسيحي

إحتدمت المناقشات حتي علي مواقع التواصل الإجتماعي حول إستخدام الماستير ( ملعقة التناول) بين الكثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *