الإثنين , يونيو 8 2020

موقع “بلومبرج” الجنية المصرى ذهب بلا عودة بعد موافقة صندوق النقد الدولى .

نشر موقع «بلومبرج» تعليق محللين اقتصاديين بشأن وصل بعثة صندوق النقد الدولي والحكومة المصرية إلى إتفاق مبدئي على قرض بقيمة 12 مليار دولار يقدم خلال 3 سنوات.

وعلق رئيس تحليل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمركز بحوث “بي إم آي”، ادوارد كوجلان في توصية لصندوق النقد الدولي قائلاً إن “الجنيه المصري يتجه في طريق لا عودة فيه، لخفض كبير في قيمته، وهذا سيحدث في العاميين القادميين”.

وتوقع “كوجلان” خفض بقيمة 10% من قيمة الجنية، وأضاف: “خلال الربعين أو الثلاث أرباع القادمة، وحتى نهاية 2018، أعتقد أن العملة المصرية ستنخفض بقيمة 20 بالمائة إلى 30 بالمائة بالمقارنة مع قيمتها الحالية”.

يذكر أن الجنية المصرية يشهد تدهور غير مسبوق في قيمته أمام سعر الدولار، وذلك منذ 2011 عقب الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك، ولجأت الحكومة المصرية إلى الإقتراض من صندوق النقد، في محاولة لإنعاش الاقتصاد المصري.

شاهد أيضاً

طبيب مصرى يحدد ذروة فيروس كورونا بمصر …ومتى يبدأ فى التراجع

أكد الدكتور المصرى الأمريكى سامح أحمد أستاذ مساعد أمراض باطنة وقلب في جامعة تافتس بأمريكا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *