الإثنين , يونيو 8 2020
حمدى الجزار

خيركم من بدء العتاب .

بقلم حمدي الجزار المحامي
ليست هناك رؤية واضحة المعالم لما يدور حولنا من تدهورحالتنا في جميع مناحي حياتنا — رؤية ضبابية واحيانامعتمة في مناحي كثيرة ومالسبب وراء ذلك ؟ هل هو عدم احساس المواطن الدائم بعدم الامان من الغد والمستقبل ؟؟ ام هو حال الواقع المرير الذي يعيشه في حاضره ؟ أم عدم احساسه بعدم وجود تغيير حقيقي وجذري في مجالات كثيرة جدا من احتياجاته اليومية ؟ ام عدم قدرته على ملامسةبعض الانجازات التي تتم لمستقبل مشرق وغد مبتسم.
تساؤلات كثيرة تجعله غير قادر على الرؤية ويحتاج لتصحيح ابصار وتركيب عدسات صناعية بدلا من نظرته الطبيعية
وهنا لابد من وقفة حقيقية ونظرة تحت الميكروسكوب ثلاثي الابعاد لندقق النظر بنظرة عتاب لمن تسبب في ذلك وحتى لو نعاتبك انفسنا أن كنا نحن السبب وراء هذا النظرة المعتمة
ولكن من نعاتب ومن نبدأه العتاب ! هل نعاتب رأس الدولة وهو رئيسها الرجل الذي وقفنا ننادي به بكل قوة وبايعناه على الصبر والتحمل حتى نمر بسلام من مأزق عاشت فيه الدو.لة عشرات السنين من فساد وانحدار في جميع المجالات ٠
نعاتبه على انه دائما وابدا يقول نحن وراء الفقراء ومحدودي الدخل ومعدومي الدخل ويحاول جاهدا أن يقف بجانبه ويوفر له لقمة العيش اليومية ٠
ولكن هناك سيادة الرئيس من يعرقل لك ذلك — من هو وماهي غايته والهدف الذي يسعى اليه من وراء ذلك ٠
نعم نحن نعلم ذلك ونعلم أنهم لايريدون لمصر خيرا ولا تقدما ٠
ولكن سيدي الرئيس لنا عندك عتاب على ذلك نعاتبك على التباطيء لردع هؤلاء ٠
نعاتبك على عدم الضرب على تلك الايادي بشدة بل وقطعها
نعاتبك على الاسعار التى ضاق منها المواطن والغلاء الفاحش الذي اثقل كاهلنا واصبحنا لانستطيع توفير حتى مستلزمات اولادنا الطبيعية البسيطة نحن لانريد رفاهية ولكننا نريد أن نحيا بعزة وكرامة دون خزي وطأطأة الرأس امام اولادنا
نعاتبك على عدم نظرة حكومتك الي مؤسسات الدولة من صحة وتعليم ٠٠ على الفساد المتفشي داخل جميع مؤسسات الدولة وعلى الرشوة التى اصبحت علامة في كل المؤسسات الحكومية وعلى تفشي الظلم الواقع على المواطن الفقير الذي طالما دفع فواتير كل شيء لكي يعيش الأثرياء في رفاهية ويسكنون القصور والشقق القاهرة والسيارات الفارهة
نعم هو الفقير الذي يدفع كل شيء ترتفع الاسعار وهو الوحيد الذي يسدد فواتير الكهرباء والغاز والمياه والبنزين والسجاير التي ارتفعت ثلاث بل اربع مرات في خلال الثلاث سنوات السابقةلكي تجد الحكومة موارد الدولة مع العلم أن هناك مئات الحلول الاخرى التى تدر وتضخ موارد الدولة غير الفقير ٠ ولكنه الفساد والرشوة التى تمنع ذلك٠
نعاتبك على عدم وجود الامان الكافي في الشارع المصري وانتشارالبلطجةوعدم الاخلاق وعدم الاحترام وانتشار الفوضى بين المواطنين ولانجد من رجال الأمن غير انهم يقفون في الشارع لكي يفحصوا رخص السيارات هل هي سارية ام منتهية ويعرقلون حركة المرور بدلا من تسهيلها وكان رجال المرور مهمتهم الوحيدة في الشارع عمل اكمنه لرخص السيارات ونقف بالساعات في انتظار المرور من الاكمنة الغير مبررة لان تراخيص السيارات حلها بسيط جدا بان نضع لها قوانين اذا تاخر صاحبها على تجديدها نضع عليه غرامات مناسبة بدلا من أن نستهلك رجال الأمن في فحص رخص السيارات واستخدامهم في اعمال اهم من ذلك بكثير لتوفير امن حقيقي للمواطن وحمايته حماية حقيقية من البلطجة واعمال العنف من البعض نستخدمهم في نجدة المواطن بدلا من فحص رخص السيارة ” بل ايضا نشك أن هناك من لايريد ذلك لمنفعة خاصة وانتشار الرشوة العلنية في الشارع المروري ٠
نعاتبك على المستشفيات التي ساءت حالتها وعدم توفير مكان ملائم للمريض للعلاج الادمي
نعاتبك على التعليم والمدارس وكثافتها المخيفة فبدلا من انشاء الكباري على الطرق فكان الاولى بناء مدارس وتوفير مرسي لطالب العلم ينتفع به وبناء مستشفيات لصحة الانسان ٠
نعاتبك على ترك وزراء لاحول لهم ولاقوة في إدارة مؤسسات الدولة بالشكل الملائم والصحيح وتباطؤهم في القضاء على الفساد الواضح والمنتشر داخل تلك المؤسسات والكل يعلمه ولكننا تعودنا على الخوف والايدي المرتعشة في إتخاذ القرارات ٠
نعاتبك ونحن نعلم أن رجل وطني تحب هذا البلد وتحب شعبه كما احبك ٠
نعاتبك لاننا رفعناك فوق رؤوسنا واكتافنا لكي تعلو بنا وتوفر لنا أبسط متطلبات الحياة ٠
نعاتبك ونحن نعلم انك تبذل اقصى مافي قدرتك على التخطي بنا من ازمات لست السبب فيها بل هي ميراث ورثته انت ٠
نعاتبك لاننا نحبك نعاتبك لكي تعاقب من يكبل يديك نعاتبك لانك الكبير والكبير دائما يحنو ويمسح على رؤوس الضعفاء
نعاتبك لكي لا تترك هؤلاء يعبثون بمقدرات شعبك وويبثو سمومهم في عقول الضعفاء ويثيرون غضب الجوع والفقر داخلهم انفسهم ٠
انتبه سيدي الرئيس ولاتترك الفقر والجوع طريق ومفتاح لكل من يسعى وراء دمار مصر ليحقق اهداف انت اكثر منا علم بها فلا تترك شعبك فريسة للفقر وغلو الاسعار ليكونا أرض خصبة لغرس فتيل الغضب ٠
واخيرا احبك شعبك فلاتخذله

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

بدون تطبيل

سبق وعلمنا أن القياده السياسيه رصدت مبلغ مائة مليار جنيها لأزمة كورونا و ظلت تنادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *