الأحد , يونيو 7 2020

أردوغان: منفذ “هجوم الزفاف” طفل عمره لا يتجاوز 14 عاماً وكبير المحققين : العثور على سترة ناسفة مدمرة في موقع الانفجار

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن منفذ الهجوم الانتحاري الذي استهدف حفل زفاف في مدينة غازي عنتاب جنوب شرقي البلاد “طفل يتراوح عمره بين 12 و14 عاما”.
وأكد أردوغان في تصريحات بثها تلفزيون “إن.تي.في” على الهواء، مقتل 51 شخصا في الهجوم وإصابة 69، بينهم 17 لحقت بهم جروح “بالغة”.

وفي تصريحات سابقة، رجح أردوغان أن يكون تنظيم “داعش” وراء التفجير الذي وقع في ساعة متأخرة من مساء السبت، ويعد واحدا من أدمى الهجمات التي شهدتها تركيا هذا العام.

وتلقي أنقرة على التنظيم مسؤولية هجمات أخرى في تركيا، كثيرا ما تستهدف مناطق ذات أغلبة كردية، في مسعى لتأجيج التوترات العرقية.

وكان أعنف هجوم من هذا النوع في أكتوبر الماضي، في تجمع لنشطاء مؤيدين للأكراد والعمال في أنقرة، حيث قتل انتحاريون أكثر من مئة شخص في هذا الهجوم.

وكان حفل الزفاف، السبت، لأحد أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد، وكان العريس من المصابين، فيما قال مسؤول محلي إن العروس لم تصب بأذى.

وقال شهود إن الاحتفال كان على وشك الانتهاء، وإن بعض الأسر كانت قد انصرفت بالفعل عندما وقع الانفجار.

وفي غازي عنتاب، قال مكتب كبير المدعين إنه عثر على سترة ناسفة مدمرة في موقع الانفجار.

وفي يونيو قتل 3 انتحاريين يشتبه بأنهم من تنظيم “داعش” 44 شخصا بمطار أتاتورك الرئيسي في إسطنبول.

شاهد أيضاً

بالفيديو كارثة شمالي روسيا وبوتن يعلن الطوارئ

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن حالة الطوارئ في منطقة شمالي سيبيريا، بعد أن تسبب تسرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *