الأربعاء , يونيو 24 2020
ايمن ظريف

الأسرة والتغيير .

بقلم : ايمن ظريف اسكندر
تعانى اسرنا المصرية من ظاهرة غريبة وهى ظاهرة التباعد الفكرى .
وهى مرحلة الوقوف عند حد الانوية المفرطة فى محاولة اشباع رغبات النفس من الغير دون التفكير فى تبادل الاحتياجات .
وهى ايضا ظاهرة قسمت ظهر الاسرة المصرية حتى نسى فيها الاب ابنة والابن اباة .
انها ظاهرة الخوف الغير مبرر .
انها انعدام الضمير المستمر .. انها فرط الانحدار المجتمعى .
تجدنا امام حالات متعددة من تفشى الجرائم العائلية .. سواء بقصد او بسوء قصد .
اصبحت الشخوص فى جماعات واحياء وعائلات تبرر انحدارها وسوء سلوكها بالظروف المجتمعية .
ما كان عيبا بالامس اصبح هو ذاتة صواب اليوم .
وما كان منبوذا منذ نشأة الخليقة بات هو مألوف ومعتاد اليوم .
حتى تحولت الاسرة الى جماعة والجماعة الى مجتمع توحد فى الخطأ وتنازل عن الصواب .
وحتى تنامط التغيير بانماط قليلها ايجابى وكثيرها سلبى .
تبدلت الاوضاع واصبح محترمون اليوم هم جبناء الذكرى .
وشواذ القدر هم نمور المجتمع .
صادقنا اللصوص وتوددنا المفسدون ..
تغيرت الوجوة وتناحرت المبادئ والاصول .
انه التغيير .
تغيير الاسرة الذى اصبح نتاج مجتمع نامى الفكر مسلوب الارادة .. ملوث النهج .

 

شاهد أيضاً

الست ماجدة منير

بقلم / ماجدة سيدهم ومابين ماجدة منير وإيرين باباس حكاية نص وقلم “ماجدة منير” الفنانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *