الثلاثاء , يونيو 23 2020
سوزان احمد

بركان الغضب .

بقلم سوزان احمد
سوف اظل اكررها نريد تطهير المنظومة التعليمية بكل قياداتها ومثولهم امام القضاء ومحاكمتهم عن كل تلك الجرائم التى ارتكبت فى حق ابناءنا وبناتنا ….سؤالى الى المسؤولين اليسوا هؤلاء بشر من لحم ودم ؟؟؟ ام شخصيات كرتونية لا تعنى اى شىء بالنسبة لكم يدهسوا تحت الاقدام مقابل وجودكم على مقاعدكم واحتفاظكم بمناصبكم …جرائم واغتصاب وتحرش وموت نتيجة لاهمال وتغافل ووجود مصالح مشتركة والضحية من ؟؟؟ بشر تسرى دماءهم بين قدميكم …نحن لسنا عبيد وهؤلاء الذين ذهبوا جراء الاهمال والتغافل ليسوا ابناء عبيد بل نحن احرار ابناء احرار احفاد احرار… لنا نفس الحقوق التى للجميع مهما كانت مناصبهم …وعليكم نفس الواجبات التى علينا ..هؤلاء بشر لابد لهم من القصاص ممن تسببوا فى مصائرهم التى تهاوت من جراء التقاعس والتواطؤ والتعتيم والتغافل …منهم من يتحرش بها مدير مدرسة ورغم هذا يتم التغافل عنه بل والدفاع عنه ….ما هذه المهازل ؟؟ ومنهم من تسبب فى موت طفل لا يتعدى 5 سنوات من جراء سوء اختيار مديرين مدارس واسترخاصهم للسائقين او المدرسين والمدرسات … فيكون الضحية اولادنا ورغم هذا يستمر المذنب فى عمله ولا كان الذى توفى انسان له كرامة ….من انتم حتى تهينوا الانسان ؟؟ان كان رب الخلق كرمه …ومنهم من يتغافل عن تجاوزات المدارس فى كل شىء مصاريف ومغالاة فيها و و و اين الرقابة عليهم ؟؟؟بالطبع تغمض اعينهم وتصم اذانهم نظرا للمصالح المشتركة …حتى لو الثمن الترجل على حطام الطلاب ……ومنهم من يموت ضميره وانسانيته داخله ويقوم باعمال العنف داخل المدارس فى اطفال لا حول لهم ولا قوة اما لاسباب مرضية او اسباب مادية اين انتم يا قيادات الوزارة ….كفاكم عتمة كفاكم فانتم تتلاعبون بارواح ومصائر اناس واجيال فهى اخطر الجرائم لانكم بهذا توئدون احلام …..تغتالون طفولة تقتلون جيل ….وبالتالى تدمرون وطن فهذا يتعلق بالامن القومى فاى تهاون فيه هو تهاون فى حق الوطن اجمع …اى شىء واى مجال يمكن الصبر والتهاون فيه الا التربية والتعليم لا تهاون ولا صبر ولا اغفال تحت اى سبب من الاسبابفنحن فى هذا ا ديكتاتوريين …..لا فصال فى الحق …..انهم اولادنا فلذات اكبادنا …ليس هناك اغلى منهم فهم حماة الوطن المستقبلى …..هم البذور التى تزرع فى الارض …..ارحموهم من السماد السرطانى…. اتركونا نزرعهم بالحب والخير والامل والبركة والفضيلة …..اجعلونا نزرعهم حسب تعاليم ديننا ولا تخالفوا تعاليم الله وسنة رسولنا …فهم ابناءنا وليسوا دمى يتم المقايضة عليهم او المزايدة او التلاعب بهم …..زهور الوطن هم امل الوطن….. فاحسنوا الزرع حتى تحصدوا الثمر .

شاهد أيضاً

الست ماجدة منير

بقلم / ماجدة سيدهم ومابين ماجدة منير وإيرين باباس حكاية نص وقلم “ماجدة منير” الفنانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *