السبت , يونيو 6 2020
هانى عزت

رسالة مواطن .

للاسف الشديد لقد دعمت بكل ما اوتيت من قوة مؤتمر تنسيقية المواطنة بفندق سفير منذ اسابيع قليلة والذى تم فضح عوار قانون بناء الكنائس وكانت فيه الكنائس بدون صلبان وقرار الامن والمحافظ مطلق دون رادع..ولكن…!!!
سأقف ايضا بكل ما اوتيت من قوة امام هذه الحملة الغير مسئولة والتى تريد شق الصف القبطى وتهديد السلام المجتمعى واؤكد على الاتى بعد:
1- بعد اجتماع المجمع بقرار بباوى مسئول وتم اجراء التعديلات المطلوبة واصبحت الكنائس عليها صلبان وتم الاشارة اليها صراحة بجانب الجرس والمنارة والقبة…كذلك تم تقييد قرار المحافظ بمدة 4 شهور لاتخاذ قراره ..وتم تقييد الاجراءات الامنية علاوة على تصويت البرلمان بالموافقة وهو المنتخب من الشعب رضينا ام ابينا
2-من يعترض على شرط عدم البناء على الاراضى الزراعية اذن انت بلطجى وتريد مخالفة القانون فى ظل محاولة الدولة استعادة الاراضى المنهوبة وبقوة القانون..ومش لازم الكنيسة تتبنى على شط النيل وارض زراعية..فى اماكن بديلة كثيرة جدا وعليكم بتثقيف انفسكم بمراجعة الخرائط
3- نص القانون على ان البناء طبقا للحاجة..والعدد مع مراعاة النمو المستقبلى..اذن الحاجة حتى لو عشر اقباط هتتبنى كنيسة وحق قانونى والنمو المستقبلى هو ايضا يدخل فى نطاق الحاجة..عليكم بس نسد الحاجة وبعد كده نتكلم فى العدد
4-لم تعترض الكنيسة الكاثوليكية ولا البروستانتية وهى الاقل عددا على كلمة العدد وصرح اندريا زكى رئيس الطايفة الانجيلية ان مراعاة النمو المستقبلى تكفى
5- المعترضون ويريدون رفع قضية بعدم الدستورية لقد نسيتم ان المادة 235 ملزمة بمناقشة القانون هذه الدورة البرلمانية ولو لم تناقش كنتم ستولولون عليها…ولو كانت الدولة قالت قانون دور عبادة موحد واتفق معه ولكن وقتها كنتوا هتقولوا فى قيد دستورى انه بناء كنايس بس
6- ومن يهاجم الدولة فى انشاء المساجد دون قانون فهو على عدم دراية انه يوجد قانون ومساحة ويجب وجود تصريح بناء .. وتم الغاء تصاريح الزوايا والعقارات فلماذا اثارة الفتنة والضغائن بين افراد الشعب الواحد
7- اين كنتم وقت ما كان ممثل الكنيسة يصول ويجول وحيدا دون رادع يتحدث باسمكم وهو اول من باع الكنيسة والاقباط للسلفيين…اين كنتم وقت مناقشة الدستور وتغنيتم ودعمتم وجود المادة الثالثة
8- ان هذه الهجمة الشرسة هى مجرد تهويد توجه الكنيسة المعتدل والذى قاده البابا فى الاجتماع الطارىء وارسل تعديلات ايجابية الى حد كبير للحكومة التى وافقت عليها دون تعديل
9- فى الاحوال الشخصية تقولون ان الكنيسة مسئولة واننا تحت رعايتها..والان لان الموضوع مش على هواكم تقولون انكم كاملين الاهلية ولستم رعايا…الاقباط مش على هواكم والمواطن المسيحى الشبراوى الاصيل الذى تتغنون به يعلم مقاصدكم تماما
بدد الله مشورة المعطلين لمسيرة الوطن كما بدد مشورة الاخوان الارهابية
ارجوكم يا اقباط مصر افرحوا وتهللوا الحدث تاريخى والقانون ايجابى ولو حدث حيود او تعطيل فهو قابل للتعديل ولن نصمت اذا حدث
حفظ الله مصر وشعب مصر ووحدته
#كنيستى

شاهد أيضاً

أونتاريو تفقد مليون وظيفة منذ انتشار وباء كورونا

فقدت أونتاريو أكثر من مليون وظيفة في الأشهر الثلاثة الماضية منذ إنتشار وباء COVID-19. ووفقًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *