الإثنين , يونيو 8 2020

من هم الأبناء و من هم الأباء ؟!

تتفاوت درجة الثقافة و العلم بنسب متفاوته بين الزوجين
وقد يعد ذالك شيء أيجابى و أحياناً سلبى من ناحية نوع العلاقة
و أنعكاسها بشكل أو بأخر على التكوين النفسى للأطفال مما يحدث تأثير فعال
فى قدرات الطفل بتنوع المراحل العمرية للأبناء من حيث القدرة على التكيف مع المجتمع
و القدرة على التحصيل و الأستيعاب من الناحية الدراسية
مع تحكم من بعض الجينات الوراثية فى طبيعة الأطفال
نجد أن المسؤول الأول و الأخير عن الطفل و قدراته هما والديه !
تستطيع أن تتعلم الكثير عن تربية الطفل بالقراءه فى بعض الكتيبات
أو عبر الأنترنت و لا تكتفى بسماع تجارب الآخرين و نصائحهم فى التربية
أن أردت أن تجعل أبنك ممتاز كن أنت أولاً كذالك
ولكنك ستذهل عند القراءه المتأنية فى حقل تربية الأطفال
أنك أنت السبب الرئيسى فى المشكلة التى يعانى منها طفلك
كيف ذالك ؟ قد يتطلب الأمر تغيير فى صفاتك الشخصية !
أن تصبح مثلاً هادئ الطباع و أنت لست كذالك
أن تصبح صبور و أنت لا تستطيع
أن يكون صوتك منخفض فى منزلك و عملك لصحة أطفالك النفسية !
طاعة الطفل لك تتوقف على عمق العلاقة بينكم و قوة المحبة التى يستشعرها
من خلال تعامله معك كأحد الوالدين !
هل تستطيع أن تقضى ساعة مع طفلك تشاركة ألعابة أهتمامه عالمه الخاص !
أن أطفالنا يستحقون أن نتغير من أجلهم فهل نستطيع ؟!
بقلم : أيهاب ماهر

شاهد أيضاً

بالفيديو كارثة شمالي روسيا وبوتن يعلن الطوارئ

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن حالة الطوارئ في منطقة شمالي سيبيريا، بعد أن تسبب تسرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *