الأربعاء , يونيو 17 2020
لواء محمد عبد العظيم عبد الرحمن

( الأموات الأحياء و الأحياء الأموات )

الشهداء أحياء عند ربهم يرزقون و الخونه علي الارض هم اموات ماتوا و هم مازالوا احياء
ان ما نراه الان علي الساحه شهداء سواء من القوات المسلحه او الشرطه او المدنيين الابرياء ماتوا شهداء حتي نعيش نحن في امان…. لذا هم مازالوا احياء عند ربهم يرزقون ,,,,يقول الله تعالى في كتابه العزيز: (ولا تحسبن الذين قُتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يُرزقون فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون) – سورة »آل عمران – 169 – 170«. و يرزقون هنا ليؤكد المولي عز و جل انهم احياء . فالشهداء و ان رحلوا عن دنيانيا ولكنهم احياء عند ربهم يرزقون ,
و من الناحية الاخري يعيش بيننا خونه فقدوا صوابهم و اختاروا طريق الشيطان فهم احياء امواتا فمن يفقد ضميره و وطنيته و دينه فهم باعوا انفسهم للشياطين و يقول سبحانه و تعالي ( ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا يعدهم ويمنيهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا أولئك مأواهم جهنم ولا يجدون عنها محيصا ( 121 ) )فقد حسروا الدنيا و الاخره ,,,
فهؤلاء هم الاحياء الاموات ,
الفرق بين الاتنين هو الفرق بين السماء والارض ,,الجنه و لدرك الاسفل من النار ,,,اعلم ايها الكافر اي طريق تسلك و اختار اخرتك .
وليعلم الجميع ان الله سبحانه و تعالي حامي مصر ليوم الدين رغم انف الكفرة و الفاسدين اعداء الوطن و الدين
لواء محمد عبد العظيم عبد الرحمن
رئيس و مؤسس الحزب الجمهوري المصري

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

كلام مسيحي

إحتدمت المناقشات حتي علي مواقع التواصل الإجتماعي حول إستخدام الماستير ( ملعقة التناول) بين الكثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *