الأربعاء , يونيو 10 2020
ماريا ميشيل

المسئول الأول عن تأخر نمو اللغة لطفلك .. من هو ؟؟

انه لحدث فارق يبدأ بأصوات متواترة و مقاطع متداخلة تخفى بين طياتها الغامضة حدث فريد يسجل فى تاريخ كل اسرة حينما يبدأ الطفل ان يصدر كلماته الاولى معلنا انتهاء مرحلة المهد الصامتة .. و دخوله فى مرحلة الطفولة بكل مباهجها الرائعة
و ما يكدر صفو تلك الاسرة الحالمة التى تنتظر و تنتظر التمتع بهذا الحدث المحورى فى حياتها كابوس تأخر نمو اللغة عند الطفل
اوضح ذلك د/ محمد بركة استاذ و رئيس وحدة امراض التخاطب بكلية الطب جامعة عين شمس
انه غالبا ما يبدأ الطفل فى اصدار كلمته الاولى عندما يتم عامه الاول و خلال تلك السنة تزداد حصيلته اللغوية الى ان يتمكن من تكوين جملة من كلمتين فى نهاية عامه التانى .. و اذا وصل الطفل لهذ السن دون ان يتمكن من ذلك فهذا مؤشر واضح على تأخر لغوى لديه
و من هنا يبدأ الوالدين رحلتهما الى اخصائيين التخاطب و علم النفس طارقين الابواب املا ان يجدون حل يكسر حاجز ذلك الصمت الرهيب الذى يخيم على اسرتهم الواعدة
و لا يدرون انهم قد يكونوا هما المسبب الاول لهذة المشكلة بعد التأكد من سلامة المخ و اجهزة الطفل لطفلهم
و هذا ما اكده الاخصائيين من خلال دراستهم المتعددة بأن اللغز وراء تأخر نمو اللغة يتمحور حول اخطاء تربية الوالدين فى المرتبة الاولى بعد الناحية البيولجية و من هذة الاخطاء
– عدم اعطاء وقت كافى لمخاطبة الطفل لتكوين براعم اللغة لديه و الاكتفاء بجلوسة امام وسائل الميديا المختلفة التى بدورها لم تكسبه مهارات اللغة
-ابقاء الطفل فترة طوياة مع المربين او فى دور الحضانة او مع الغرباء مما لا يسمح للطفل بأن يجد فرصة سانحة لتنمية المخاطبة لديه
– الخلافات الحادة بين الوالدين مما يتعكس على التكوين النفسى و المعنوى للطفل فيؤثر سلباً على نموه اللغوى
– ضرب الطفل او توبيخه من قبل احد الوالدين مما يخيف الطفل ان يعبر عن نفسه او ينطق بأى كلمة تجنباً للعقاب مفضلا الصمت
– تجاهل الطفل و عدم الاهتمام به عندما يبدأ ان يحاول يتحدث بمقاطعة اللغوية التى لم تعد مفهمومة بعد
– السخرية من الطفل او التهكم عليه امام الاقارب و الاصدقاء عندما يبدأ ان ينطق بعض المقاطع اللغوية بشكل غير صحيح مما يعدم ثقتة بنفسه و لا يحاول ان يتكلم مجدداً
و اجرى الباحث التربوى عباس سبتى دراسة فى عام 2012 ليبحث اهم اسباب تأخر نمو و اكتساب اللغة لدى الاطفال من وجهتى نظر معلمات رياض الاطفال و الامهات و تكونت عينة الدراسة من 15 معلمة و 15 ام ممن سبق لهم المرور بخبرة تأخر نمو اللغة
و بعد استطلاع الرأى .. و تجميع النتائج .. دلتنا الدراسة ان اهم اسباب تأخر نمو اللغة بعد العيوب الخلقية و المشاكل الصحية للاطفال .. تتخلص فى اسباب متعلقة بطريقة تربية الوالدين للطفل و تعاملهم معه
.. فتذكر دائما عزيزى القارئ ان اهمية اللغة فى تكوين شخصية الطفل كأهمية حجر الاساس فى البناء .. فاللغة هى البنية التحتية لتكوين هوية الشخصية .. فكما يحتاج الطفل الغذاء لكى ينمو جسده كذلك يحتاج اللغة لكى يتبلور عقله
اخصائية نفسية
ا. ماريا ميشيل
[email protected]

4

شاهد أيضاً

البعد عن الناس غنيمة

د./ صفوت روبيل بسطا قالتها زمان ستي فهيمة .. البعد عن الناس ده غنيمة ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *