السبت , يونيو 6 2020
سوزان احمد

استغفروا أفضل .

بقلم سوزان
استوقفنى كثيرا جدا تهنئة بعض المسؤولين فى جميع المجالات بعيد الاضحى …وايضا اعداء مجلس الشعب فهذا هو الاسم اللائق بهم الان …..ولكن الافضل لهم ان يستغفروا الله عما ارتكبوه ويرتكبوه من ذنوب فى حق الكثير والكثير …يقدمون التهنئة ام يقتلون القتيل ويمشون فى جنازته ….فهما قولت لن تكفى جميع مواقع التواصل الاجتماعى المقاسى التى يشعر بها الكثير من جراء ظلم وتعسف وفساد الكثير من المسؤولين …ولكنى هنا اركز على تخصصى الا وهو المسؤولين داخل منظومة الظلام الا وهى منظومة التعليم …يقدمون التهنئة للشعب المصرى بحلول عيد الاضحى …فهل يا ترى وضعتم فى اعتباركم ان تكففوا دموع اطفال فقدت حياتها من جراء اهمال وتستر مسؤولين وتواطؤهم مع اصحاب تلك الجرائم ؟؟؟ هل شعرتم باحساس فقد ام او اب لابنهم او ابنتهم من جراء جرائمكم ؟؟؟هل كففتم دموع عائلة على فقدان مستقبل ابنهم او ابنتهم من جراء اغتصاب او تحرش من مدرسين اساءتم اختيارهم وتغالفتم اختيارهم ؟؟؟؟ نظرا لانكم مجرد تكدسوهم فى وكالة التدريس فقط ….فوالله لو ظللتم تكفكفوا الدموع لذويهم لن يكفى عمركم كله لانكم لن تكفكفوا دموع عدد بل تكفكفوا دموع وطن باكمله …اين ضمائركم ذهبتم وانتم فى احضان ابناءكم واحفادكم الذين ينالون اعلى مراتب التعليم والعناية والاهتمام وارقاها فى حين سحقتم ابناء كثير وفتيات كثير ؟؟؟هل تستطيعون النوم والتلذذ بحياتكم وانتم على انقاض غيركم ؟؟؟ ..ولكن ماذا اقول لمن غابت ضمائرهم وماتت قلوبهم ؟؟؟ كل ما اطالبه لهؤلاء هو الصرامة وتشديد العقوبة على كل مفسد وفاسد ومخطىء بدءا من اصغر مشارك انتهاء الى اكبر مشارك فى تلك الجرائم سواء عن طريق تعتيم او صمت او تغافل او تواطؤ او مصالح مشتركة ..ولابد ان تسن السيوف وتوضع على رقاب الجميع لا فرق بين غفير ووزير…….. لا فرق بين عامل ورجل اعمال فالكل سواسية امام الله…… والجميع سيقف امام الله عز وجل والاصلح من صلح عمله والفائز والاعلى مرتبة حينها من على بمرتبته امام الله بصالح اعماله …يا سيادة الرئيس نريد الصرامة والحزم على رقاب الجميع كما تسن على رقاب الشعب بجميع الصور ترفع على رقاب المسؤولين ايضا باختلاف مجالتهم ورجال الاعمال واعداء مجلس الشعب …كلمة حق خرجت منطلقة من قلب مصرية حرة محبة لمصرها ولاهل مصرها كلمة حق خرجت من فمى وتوجهت بها الى ربى اولا والله قادر ان يزيح الصمم من الاذان لتسمع تلك الكلمة وينور البصيرة لتشعر بقوة تلك الكلمة …تحياتى مصرية حرة ….

شاهد أيضاً

بالفيديو: مصرية داعشية منقبة تحاول قتل شرطي أمريكي وتتسبب في فضيحة جديدة

الأهرام الكندي: شهدت مدينة Temple Terrace الأمريكية فضيحة جديدة للجالية المصرية والعربية بالولايات المتحدة الأمريكية. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *