السبت , يونيو 6 2020
مقطع من لوحة للفنان وليد عبيد

ماجدة سيدهم تكتب : مقطع من وجع

موغل في الوطء

..السيد  الملبد بالتآكل

..الممتلئ من فخامة الهزيمة

..ليس له على المكتأ الباهت  ظل

..لكن طلاء الموت يحتضر بين عقدة أصبعيه

..حيث تدلى نزيف الحس عن جدار الاتساخ العتيق

..في زاويا التجاعيد..تكوم اختزالها

.. وحيدة..وكثيرة

حين خـُتم الجسد فيها بوشم الاحتقار على بُعد  المسافة بين القحطِ والانكسار

.. في هذا الحيز المبلل بالمسافة  صارت  أجسادنا عبوات  مغبرة بلفائف الجدّات القديمات لذات الحكاية  الغائرة في جليد الاصفرار

..نصف الخبز يطعن في نصفه

.. ودم  العزلة تجلط في الوريد

.. السيد الموغل في جحيم المضغ

..يلتذ بدويّ الأنين على نصل الروح الكسير

 ..فيما يرتطم ختان العتاب  تحت سخرية الوطء وصدق أنثى سحقها الجوع إلى التقدير ..

 

شاهد أيضاً

اختيار المهندس إبراهيم العربى رئيسا للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزارعة

هنأ المحاسب محمد أبو القاسم رئيس غرفة أسوان و أعضاء مجلس الإدارة ورؤساء وأعضاء الشعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *