السبت , يونيو 6 2020
ايهاب ماهر

إلى فارسة الأحلام .

من أنتى غير سراب ملتحف بالغيوم يفوح منه عبير الزهر
تأتى دائماً حلم خفيف يداعب مخيلتى بأنامل رقيقة يعزف لحن خفى
أحبك و أعشق عيناكى حين أرى فيها أشتياق خلف وجة الخجل !
كونى كما أنتى بحمره شفاكى و لا تخجلى حين تردى على التحيه !
فأنى الضحية
حين أراكى فوق فرسً من ضباب و تعصبين جبينك ببعض نجوم السماء
و أنا أتطلع إليكى كطفل فرح مرتدياً ثياب الحداد .
بقلم : أيهاب ماهر

شاهد أيضاً

بالفيديو: مصرية داعشية منقبة تحاول قتل شرطي أمريكي وتتسبب في فضيحة جديدة

الأهرام الكندي: شهدت مدينة Temple Terrace الأمريكية فضيحة جديدة للجالية المصرية والعربية بالولايات المتحدة الأمريكية. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *