الأربعاء , يونيو 10 2020
ابراهيم الاحمدى ابراهيم

لماذا ادعم مطالب معلمى مصر هذه المرة بقناعة تامة؟

1- وجدتها دعوة خاصة من قلوب مخلصة تعشق وطنها مصر.
2- وجدتها دعوة تطالب بتنفيذ القانون 155 فى مادته 89 والتى صدرت باسم الشعب وضرب بها عرض الحائط واقتص حق اصيل لهم منصوص عليه قانونا ويكفله الدستور.
3- وجدتها دعوة لعودة نقابتهم الى احضانهم لممارسة عملهم النقابى الذى كفله لهم الدستور فى مادتيه 76 و 77 وفك الحراسة عنها.
4- وجدتها دعوة للمساواة بين جميع المعلمين فى مكافاتهم وهذا ما كفله الدستور لهم فى مادته 8 فلايصح ان تكون مكافاتوعيديات من بديوان الوزارة تصل اضعاف مضاعفة عن معلمى مصر الذين هم فى ميدان الحقل التعليمى.
5- وجدتها دعوة لعودة التكليف لخريجى كليات التربية المتخصصين .
6- وجدتها دعوة لتحسين احوال المعلمين ماديا اسوة بمن تم تحسين احوالهم .
7- وجدتها دعوة تأمل فى تطور المناهج بما يواكب التدفق المعلوماتى بدلا من الحذف والاضافة.
8- وجدتها دعوة تدعو الى اعلاء من قيمة المعلم فى المجتمع بدلا من ملاحقته ببوكس الشرطة وكأنة مجرم وليس له الحق فى ان يتكسب قوت يومه لمواجهة تدنى راتبة مقارنة بارتفاع الاسعار ومثله مثل الدكتور الذى له عيادة خاصة وحتى يغير الشبشب الذى يلبسه فيجازيه رئيسه فلاهو رحمه من قلة دات اليدين ولا جعل رحمة الله تنزل عليه ولا انتم اغنيتموه عن طرق سبل اخرى لمواجهة اعباء الحياة.
9- وجدتها دعوة لعودة كل المعلمين الذين هربوا الى المديريات والادارات التعليمية وديوان الوزارة تاركين عملهم الاصلى المصنف وظيفيا بكادر المعلم فى القانون 155 ويجمعون مابين ميزات الكادر وميزات الجهات التى هربوا اليها تاركين الحمل والعجز يتحمله باقى معلمى مصر ومما يرهق ميزانية الدولة لسد العجز مكان هؤلاء الهاربون.
10- وجدتها دعوة للشفافية وتحقيق مبدا تكافؤ الفرص والاعلان الذى نص عليه الدستور فى مادته 9 وكفله القانون وهذا ما جانبه الصواب فى اختيارات القيادات فى عهد وزراء سابقين مما اوصلنا الى حالة التردى التى نراها لاعتمادنا على اهل الثقة دون اهل الخبرة.
11- وجدتها دعوة لانقاذ المنظومة من الصفر المتتالى الذى نحصل عليه فى الترتيب الدولى للتنافسية العالمية ومحاسبة القيادات عن هذا الصفر المتتالى .
12- وجدتها دعوة لتفعيل المادة 19 من الدستور بان نسبة الانفاق على التعليم لاتقل عن 4% من الناتج القومى وتتزايد تدريجيا حتى تصل للمعدلات العالمية.
13- وجدتها دعوة بعيدة عن خفافيش الظلام لانها دعوة من قلوب تعشق تراب هذا الوطن وتعشق جيشها وشرطتها وقائدها سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى لانهم صمام امان الوطن .
14- وجدتها دعوة لايصال صوتهم الى سيادة رئيس الجمهورية وهم على ثقة بانه سينصت لهم
15- وجدتها دعوة فى حب تراب هذا البلد من اجل مصر … وتحيا مصر
ابراهيم الاحمدى ابراهيم.
مدرب الرياضيات المعتمد بالاكاديمية المهنية للمعلمين
0112 093 0112

شاهد أيضاً

فورد يعطي الضوء الأخضر لدور الحضانة بالعودة للعمل مرة أخري بدءا من يوم الجمعة

سيُسمح لجميع مراكز رعاية الأطفال في أونتاريو بإعادة فتح أبوابها اعتبارًا من يوم الجمعة والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *