الإثنين , يونيو 22 2020

الحجر الأصم .

بقلمي : هيام عبيد
يكلم الانسان
ويقول ليت يا انسان كنت مثلي
ولم تملك الاحساس**
فماذا فعلت بالاحساس؟
لم تدرك يوما ما هو الانتماء,
فكان سفك الدماء, وخوف الاطفال , وقتل الأبرياء
ومحابر أقلام جفت على الطرقات
تكتب عن مأساة انسان خلق من اجل ان يعيش ويحلم بالحياة
ويقطف ازهار* ويسهر على ضوء القمر, ويكون فارس على صهوة جواد
ويبني , ويبتسم امام الصدمات
رغم اني حجر حفرت علي ابجدية العالم
وكنت البناء, الذي يحميك من حرارة الصيف وبرودة الطقس
ولكن اتيت أيها الانسان ورميت الحجر تلو الحجر حتى انهار السقف والاساس ولم يعد هناك بنيان
انظر الى الامام فقد ضاعت منك الامنيات,, وتاهت منك القيم , ودخلت في ظلام دامس
وابواب اوصدت عليك , وحيرة, وشك , وسؤال
وتحلم بالسلام ؟
وكيف يأتي السلام
وكل يوم لنا كذبة , وخيانة, وغش , وخداع ,
قبل ان تحلم بالسلام , وتطلب الأمان
تصالح مع نفسك وتجمل بالصدق , وتريث بالاحكام, ولا تلغي يد العطاء ,وانظر الى السماء
وترقب الغيوم كيف تحمل قطرات الماء ,للتحول الى بحيرات . حتى يروي الفلاح الأرض في أيام الجفاف ,,,
فالسلام يولد في النفس قبل التساؤلات,,,,,
فمن أنت ايها الانسان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

كلام مسيحي

إحتدمت المناقشات حتي علي مواقع التواصل الإجتماعي حول إستخدام الماستير ( ملعقة التناول) بين الكثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *