الثلاثاء , يونيو 16 2020
جمال رشدى
جمال رشدى

الرئيس والفكه .

بقلم السياسي جمال رشدي ادارة الموارد البشرية
منذ ان ظهر في المشهد في 30 يوليو وما تلاها استمد قوته من قدرته علي مخاطبة عامة الشعب بالأسلوب الذي يفهمه ويعرفه الجميع فوجد الشعب ضآلته في شخص الرئيس فهو ابن حي الجمالية لبس لبسها اكل اكلها وتكلم باسلوبها وفي حي الجمالية التي تمثل ثقافتها الحارة والنجع والقرية .وحياة المبادئ والقيم والأخلاق . العفوية والبساطة والحكمة . هكذا يخاطب الرئيس الشعب فأنت أمام ابنك او أخيك او والدك من كلماته ينطق الحق صدقا ومن عفويته تخترق كلماته القلوب . في نظراته و ابتساماته رسائل يفهمها عموم الشعب الذي خرج من وسطه … هو يعي أن مركز قوته في أسلوبه الذي يصل الي معظم قلوب المصريين .. يتلقف البعض بعض من كلماته لكي يهاجموه ويحاولون استخدامها لخدمة أغراض بعيدا عن الوطنية وسياسة النقد البناء . فالتصلف والسطحية والثرثرة هي أسلوب هؤلاء الذي منهم من يبحث عن دور له داخل مواقع التواصل الاجتماعي او الإعلام او محيطه الاجتماعي ومنهم من يستغل ذلك لعداء شخصي مع الرئيس والنظام ومنهم من ليس له دراية او وعي ثقافي . ومنهم من يتعمد تصدير اليأس الي المحيطين به . كل هؤلاء لا يمتلكون عمق الرؤية في نقدهم للرئيس والنظام . فكل من يعترض او ينتقد دون القدرة علي وضع المشكلة محل الانتقاد داخل بوتقة التشخيص والعلاج . فهو يضع نفسه في خانه واحدة مع أعداء الوطن الذين يحاربونه ويريدون سقوطه وهؤلاء يعلمهم االشعب جيدا وله القدرة علي افرازهم في ألاونه الأخيرة طلب الرئيس من الشعب التبرع بالفكه هو لم يطلب من النخبة او رجال الاعمال.. بل طلب من عامة الشعب الذي يفهم لغته ويتعامل معها . ذلك الشعب الذي استجاب له في مشروع قناة السويس وخرج أثر دعوته الي البنوك وجمع 64 مليار في أسبوع . ومن قبلها وأثناء الثورة خرج بناءا علي دعوته بالملايين عندما طلب منه المشير السيسي حينذاك في 27/7 الي الشوارع . ذاك الشعب الذي خرج الي صناديق الانتخابات يحمل صور المشير رقصا وفرحت لانتخابة رئيسا لمصر.. ذاك الشعب الذي يثق في الرئيس ويتحمل الحالة الصعبة للاقتصاد وارتفاع الأسعار لأنه يعلم أن هناك عوامل خارجية وداخلية وايضا موروث التطرف والفساد من حقبة السادات ومبارك كل ذلك عوامل تضغط علي الرئيس وشعب مصر لكي لا يستمر في تثبيت أركان الدولة وينفرض العقد وتنهار مصر لا قدر الله .ولكن تحية وطنية عظمية لهذا الشعب العظيم فرغم ذلك كله ما زال الشعب صامد بقوة في خندق الرئيس ضد اعداء الخارج والداخل ولديه تصميم علي الانتصار . بل أيضا لديه إرادة علي الارتقاء والتقدم وإعادة مصر الي سابق مجد اجدادها… بالفكه تم بناء ولايات في أمريكا. بالفكة بني مهاتير محمد ماليزيا بالفكه أقامت الصين اقتصادها في كل شارع وحارة مصنع ومشروع . بالغكه اصبحت االيابان والمانيا دول كبري بعد الحرب العالمية الثانية بالغكه … بالفكة سوف يبني السيسي مصر مع شعبه

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

كلام مسيحي

إحتدمت المناقشات حتي علي مواقع التواصل الإجتماعي حول إستخدام الماستير ( ملعقة التناول) بين الكثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *