السبت , يونيو 6 2020

حلمى يطالب بقانون يقتضى محاكمة كل من ينتحل صفة ووظيفة مفتى الجمهورية .

طالب الكاتب المفكر أشرف حلمى، المصرى المقيم باستراليا بمحاكمة الشيخ ياسر برهامى نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية المتخصص بفتاوية التى تزدرى الدين المسيحى والمثيرية للفتن الطائفية وخاصه فتواه الاخيرة والتى تحرض على إستباحة اعراض المسيحيات والمتعلقة بجواز الزواج أو معاشرة الكتابية ( المسيحية ) مع بغضها وكراهيتها- بحد تعبيرة.
وقال حلمى فى بيان له، إن برهامى افتى فيها بأنه يجوز للمسلم أن يتزوج الكتابية أو يعاشرها لتمتع بجسدها جنسيا مع كراهيتة بقلبة لها لانها غير ذات دين لأن الإسلام أجاز النكاح الكتابية فقط دون حبها، وادان صمت دار الأفتاء حيال تلك الفتاوى.
وأضاف، ان الجهة الوحيدة للافتاء هى دار الإفتاء المصرية التى يشرف عليها مفتى الجمهورية والمعين من قبل الرئيس ووجب اتخاذ موقف تجاة الفتاوى التى تخرج من غير المعنين والذى بمثابه تدخل فى اختصاص الغير والصمت عليها موافقه ضمنيه – بحد تعبيرة .
كما طالب حلمى الحكومة المصرية بإصدار قانون يقضى بمحاكمة الافراد الذين تصدر عنهم فتاوى دينية بتهمة إنتحال صفة ووظيفة مفتى الجمهورية وابعاد دار الافتاء بإصدار فتاوى تتعلق بسياسة الدولة والتركيز عن الفتاوى الدينية فقط .

شاهد أيضاً

انتحار شاب بسبب مروره بضائقة نفسية بقليوب

أقدم شاب على الانتحار، شنقا من فوق سطح منزله لمروره بأزمة نفسية وإصابته بالاكتئاب، بمنطقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *