الإثنين , يونيو 8 2020
طارق عامر

البنك المركزى ينتظر قرار سيادى لإتخاذ واحد من أهم قراراته .

أكد الخبراء بأن البنك المركزى الأن يعد العدة إستعداداً لتلقى قرار رئاسى لمحافظ البنك طارق عامر للبدء في إجراءات تعويم الجنيه، خلال الأسبوع المقبل أو الذي يليه، على أقصى تقدير.
وأكد الخبراء أن خطة التعويم تم الانتهاء منها بالفعل ، في انتظار الضوء الأخضر من الرئيس للبدء فى تنفيذها .
كما أكد الخبراء ان التعويم هنا يرتبط بوصول كافة الأموال من الخارج، التي تصل إلى 12 مليار دولار، كقرض صندوق النقد وأموال الدعم الخليجي وقروض البنك الدولي، إذا ما حدث ذلك الأمر قد يلجأ المحافظ إلى التعويم الحر”.
والتعويم الحر هو أحد آليات البنك المركزي، والتي يُترك فيها سعر العملة ليتحدد وفقًا للعرض والطلب بالسوق.
ويتبع البنك الآن نظام التعويم المدار، الذي يُحدد فيه المركزي سعر العملة، ويطرح عطاءات دورية لتوفير السيولة الدولارية بالسوق.
كما اكد الخبراء أبن محافظ البنك المركزى والأجهزة السيادية تخشى من شيء واحد، وهو تعويم الجنيه دون تعزيز مصادر الدخل للعملة الصعبة، بما فيها السياحة والاستثمارات الأجنبية، وهو ما قد يؤدي إلى صرف تلك الأموال مرة أخرى للدفاع عن قيمة العملة المحلية، مما يؤكد بان القرار ليس بالسهل وقرار مصيرى ويندرج تحت بند القرارات الخطرة .

شاهد أيضاً

رغم البراءة قضية المهندس على تعود من جديد إلى الساحة والأهرام تستعد لمعركة جديدة

 طيلة الفترة الماضية عاش كل المؤمنين ببراءة المهندس على أبو القاسم حالة من الهدوء والطمائنينة بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *