الإثنين , يونيو 8 2020
دولار

شركة بلتون للأستثمارات المالية : مصر تمر بأخطر 72 ساعة .

قال هاني جنينة رئيس قطاع الأسهم بشركة بلتون القابضة للاستثمارات، إن تعويم الجنيه سيتم فى غضون 72 ساعة – هي أيام عمل البنوك بالأسبوع الحالي- وتابع: “قد يتم الأمر خلال الاثنين أو الثلاثاء أو الأربعاء، لكن الأكيد أن الأسبوع الحالي هو التوقيت الأمثل”.

وأوضح جنينة فى تصريحات لـ “المال” أن المركزي إما سيعوّم سعر صرف العملة ليصل إلى المتداول بالسوق السوداء عند 13 جنيه أو يجري خفضاً تجاه 11.5-12.5 جنيه، لافتاً إلى أن حجم المزاد المرتقب أن يتم خلاله الإعلان عن سعر الجنيه الجديد سيكون ضخم بقيمة مليار دولار يتم ضخهم من الاحتياطي لحين وصول حزم التمويل المختلفة.

وأشار إلى أن المركزي سيقوم برفع الفائدة بمقدار 200-300 نقطة أساس دون انتظار لاجتماع لجنة سياسات نقدية، وقد يتم الأمر عبر البنوك الحكومية على رأسها الأهلى ومصر، ورأى أنه من المُفضل اتخاذ ذلك الإجراء بالأسبوع التالي للتعويم حتى تكون السوق السوداء وصلت لأعلى مستوياتها ومن ثم يتم كسرها بأسعار فائدة تفوق 15%.

وأكد جنينه أن السوق السوداء لن تُحلق بعيداً عن مستوياتها الحالية عقب التعويم وسيكون أقصاها 14 – 14.5 جنيه قبل أن يتجه منحنى الأسعار للهبوط لأقل من 13 جنيه، مشدداً على أن من يضارب على العملة بالأسعار الحالية سيتكبد خسائر فادحة.

وفى مذكرة بحثية أصدرتها بلتون أمس الأحد، قال جنينة إن خطوة التعويم سيصحبها بيان من محافظ المركزي يؤكد فيها التحول لسياسة مرنة بسعر الصرف، لافتاً إلى أنه من المهم الإشارة إلى أن مكونات الاحتياطي لشهر اكتوبر لن تنشر قبل 6- 7 نوفمبر ما سيسمح باستخدام جزء من الاحتياطي لبدء التعويم دون الحاجة للكشف عن حجمه.

واعتبر جنينه أن لقاء الرئيس مع محافظ البنك المركزي طارق عامر يوم السبت الماضي، أعطي إشارة سياسية أخيرة على القرار، حيث حثه الرئيس وفقاً للبيان الصادر بشان اللقاء، على الاهتمام بالفئات محدودة الدخل وحمايتهم من الآثار المترتبة على خطوات الإصلاح الاقتصادي، وهو ما يأتي عقب تصريح “السيسي” بأيام بشأن توفير سلع بأسعار منخفضة بغض النظر عن سعر الصرف.

شاهد أيضاً

طبيب مصرى يحدد ذروة فيروس كورونا بمصر …ومتى يبدأ فى التراجع

أكد الدكتور المصرى الأمريكى سامح أحمد أستاذ مساعد أمراض باطنة وقلب في جامعة تافتس بأمريكا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *