الخميس , يونيو 18 2020
مجده نجيب فهمى

أيها النواب والنائبات يا تحيلو ياتريحونا وتنحلو ..!!!

أين هم النائبات التقيلة التى تمثل المرأة فى البرلمان؟؟؟؟
عندما ارتضيتم ان تترشحوا على مقعد المرأة وان تتصنفوا عنصريآ وطائفيآ لكى تمثلوا من هم مثلكم ..!!!
هل تم انتخابكم لكى تكونوا صوت لمن تمثلوه أم لى تكونوا صنم وتزيدوا الصامتين عن الحق ؟؟؟؟
نقول كمان أيتها النائبات المنتخبات على كرسى المرأة المسيحيات أين أنتم ؟؟؟؟
هل انتم جوارى فى برلمان الذكور ام انكم مكتوفى الأيدى ومغم الأعين ومصمومين الأذان ومخروسين الألسن؟؟؟؟
أين انتم من مشاكل المرأة المضهدة أين انتم من التنكيل والتعنيف المستمر للمرأة بشكل عام وللمرأة المسيحية بشكل خاص والمرأة الصعيدية التى تواجه العقدة الذكورية والأفتراء والأستقواء عليهن..
هل انتن أنتخابتن لكى تكن كمالة للشكل العام وبرواز لمجلس لايملك أى من الجرأة لوقف مايحدث بل على مانرى أن مايقود مجلسكم الموقر هم مجموعة من الإرهابيين.، مجموعة من الأحزاب الدينية التى منعها الدستور وهم خالفوها .،وانتن بعد نجاحكن لم تتحركن ضد الوضع ..بل ارتضيتم أن تظلوا صامتين على وجود هؤلاء رغم انكن كان لابد من رفض ذلك ومايحدث بعد ذلك ولكن عندما تعرت سيدة الصعيد ماذا فعلتن لاشىء عندما يتم التهجير والعنف المستمر ضد الأقباط المسيحيين ظللتن ساكنيين صامتين علمآ بأنكم قبل الأنتخابات كنتن تجولوا الصعيد وتعملن على الدعم الشكلى وليس الجوهرى لسيدات الصعيد ولأسر الشهداء الذين ذبحوا فى ليبيا ..وهذا كلة كنا نعلم انه ليس حقيقي ولكنة كان الستار وراء اصوات الأنتخابات .،ولكن جائتكم الفرصة لكى تثبتوا أنكم صوت المرأة عندما ماحدث من أعمال عنف ضد المرأة بأسم الدين والتهجير وهانحن نقف كل يوم لمأساة جديدة وانتم صامتين متفرجين على كل مايحدث دون النداء وتفعيل دوركم الحقيقى فى كل الأزمات وحلها حل جذرى والعمل على تفعيل القانون للمناصفة المظلومين وليس الحكومة فأننا عندما نطالبكم بالعمل على المشكلة كأنكم تعاقبوننا على ذلك فتكون النتيجة مخيبة للأمال فنجد الموضوع ينقلب للضد وكأنكم أتيتم لنصرة الظالمين وقهر المظلومين ……

أننا الأن امام كارثة بكل المقاييس والتى تريد الكنيسة التدخل كعهدها مع المشاكل بالضغط والأجبار والقهر للمسيحيين لكى يتنازلوا عن حقوقهم .،هل تعلمون لماذا هذة السلطة الدينية تمارس هذه الضغوط لأنكم أرتضيتم أن تأخذ الكنيسة او الجامع”رجال الدين ” دور البرلمانيين فهل سوف نظل فى يد قوة الظلام ونرفض النور هل سوف نظل تحكمنا العمامة سو شيوخ او قسس وتطرح البرلمان والقانون فى المزبلة ..
هل سوف نظل نحكم من خلال الجلسات العرفية ونرفض تطبيق القانون؟؟؟؟
هل سوف تظل الداخلية تساند العنف الممنهج ضد الشعب أى أن كان دينتة او عرقة ؟؟؟؟؟؟؟؟
ياسيادة النائبات المحترمات مسليمينا ومسيحيات الحاضرات الغائبات عن عالمنا نحن هنا ولنا فيكم كل الحق لكى تتحركوا كما يريد الشعب وليس كما تريدينآ أنتن فأنتم تمثلن الشعب وليس أنفسكن ومن هنا لبد التحرك الفورى لديرمواس بوفد كامل وليس النائبة عنه والتدخل السريع حتى تعطوا لعفاف حقها وليس عفاف فقط بل كل من تنبون عنهن…..
والسلام ختام بكدة يكون دوركم يا نحل البرلمان…لأنكم مش كمالة عدد واحنا مش ناقصين مرتبات …الشعب بيجوع ويموت من التعب علشان يصرف مرتبات النواب والنائبات يبقى ياتحلوا ياتريحونا وتنحلوا …….
مجده نجيب فهمى

شاهد أيضاً

ماجدة سيدهم تكتب : بت أخاف

بت أخاف من غيمة تتضخم بالعمى .. تحوم بلا هطول من نبوءة الألوان المحتملة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *