الأربعاء , مايو 20 2020

الأزهر ومجلس كنائس العالم يدعوان إلي وقف سباق التسلح والتمييز العنصري والديني .

كتب – عمرو الشامي
انتهت لجنة الحوار الثالثة بين حكماء الشرق والغرب والتي انعقدت في مدينة جنيف بسويسرا بين مجلس حكماء المسلمين برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، ومجلس الكنائس العالمي بإصدار بيان ختامي ينص على وقف سباق التسلح في العالم ووقف التعصب والتمييز العنصري والديني.
ورفض البيان كل أشكال التعصب والتمييز العنصري بسبب الدين أو العرق إضافة إلى تشجيع القادة الدينيين على العمل مع الهيئات والسلطات المحلية ذات الصلة من أجل إبراز صورة الأديان بمفهومها السليم مطالبا بتشجيع المبادرات الناجحة مثل بيت العائلة الذي أسسه الأزهر في مصر بالتعاون مع الكنيسة القبطية.
وطالب البيان بالبحث عن السبل المناسبة لتشجيع المساهمات الجادة للمرأة في عملية بناء ونشر السلام وتشجيع وقف سباق التسلح الذي يهدد أمن الشعوب كافة والدعوة لتوجيه هذه الموارد لمحاربة الفقر والجهل والمرض ودعوة جميع القادة الدينيين للعمل على تحقيق العدل والسلام للبشرية.
وتركزت المناقشات خلال اللقاء على الدور الحيوي لأتباع الأديان والقادة الدينيين في صناعة السلام، كما بحثت العلاقة بين الفقر والعنف المرتبطين بالدين، ودعا المشاركون إلى نشر القيم الدينية والتعاون بين أتباع الأديان باعتبار أن ذلك وسيلة لمكافحة التطرف وبعث الأمل لدى الشعوب، والدعوة إلى تمكين الشباب ليكونوا أعضاء فاعلين في مجتمعاتهم.

شاهد أيضاً

شرف المموه وسحره

بقلم / ماجدة سيدهم لاننكر شغف أغلب الشعب بمتابعة أحداث مسلسل الاختيار لبطله الشهيد أحمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *