السبت , يونيو 6 2020
عماد فيكتور

لننقى الصحفة لكى نستحق أن نكون خداماً للعلى الجزء الثالث .

بقلم : الدكتور عماد فيكتور سوريال
احبائي في مقالتي الثالثة من موضوعنا لننقي داخل الصحفة لكي نستحق أن نكون خداما للعلي وفي تأمل لمن هم طلبوا من رب المجد عن ماهية الأول في ملكوت السماوات ورد الرب عن ماهية الأول الحقيقية أن يكون خادما للكل بل بدأ بنفسه خدمة غسل الارجل وتجفيفها ليعلمهم ماهية الأول في ملكوته،ملكوت السماوات.
وهنا ونتذكر كل من خدم ويخدم في حقل الرب من اعلي رتبه للاكليروس الي اقل رتبة في الخدمة ونذكر انفسنا بالآتي:_
١) كم واحد منا بل وكم مرة صار خادما للكل.
٢) كم واحدا منا بل وكم مرة غسل ارجل الاخرين وجففها.
٣) كم واحدا منا بل وكم مرة قدم حبا للاخرين
٤) كم واحدا منا بل كم مرة قدم الاخرين عن نفسه.
٥) كم واحدا منا بل وكم مرة بذل نفسه من اجل اخر.
٦) كم واحدا منا بل وكم مرة نفذ اي مما سبق.
وبعد كل هذه الاسئله كم واحدا منا يستحق أن يكون خادما للرب،؟!!!!!
احبائي نصلي معا أن ينقي الرب داخل صحفتنا علي ان يكون لنا نية لذلك لكي مانستحق أن نكون خداما للعلي.

شاهد أيضاً

بالفيديو: مصرية داعشية منقبة تحاول قتل شرطي أمريكي وتتسبب في فضيحة جديدة

الأهرام الكندي: شهدت مدينة Temple Terrace الأمريكية فضيحة جديدة للجالية المصرية والعربية بالولايات المتحدة الأمريكية. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *