الأربعاء , يونيو 24 2020
سوزان احمد

لماذا الصمت ؟؟؟؟؟؟

بقلم سوزان احمد
نحن شعب مصر قوى صامد عبر الزمن فى وجه التحديات والازمات الى ان نتخطاها جميعا ….نتحمل الكثير والكثير من اجل مصرنا الحبيبة وطننا الغالى على قلوبنا ….مررنا باوقات عصيبة كثيرة وتحملناها …وظللنا وسنظل نتحمل الكثير.. لانها كما يقال سياسة دولة …..ولكن سيظل سؤالى الدائم الذى الى الان لم اجداجابةعليه من اى احد……. واحب ان اوجههه الى سيادة الرئيس ….الا وهو ان سيادتكم دائما تشيد بضرورة مكافحة الفساد فى جميع اركان الدولة وان نضع ايدينا فى ايديك للحد من الفساد الذى يتخلل كالسرطان فى جسد الوطن ….ولكن لماذا الصمت على الفاسدين واستمرارهم فى مكانهم الى الان رغم وضوح فسادهم كوضوح الشمس ؟؟؟؟؟؟لماذا الصمت عن التجاوزات والتخريب والتدمير الذى يحدثونه وهم متكئين على مقاعدهم ولا حياة لمن تنادى للبت فى الشكاوى الكثيرة من المواطنين ؟؟؟؟لماذا لم يقالوا ويحاكموا على فسادهم وجرائمهم المميتة التى قاموا بها من خلال مناصبهم ؟؟؟؟واركز هنا فى اهم واخطر مؤسسة الا وهى نظومة التعليم التى اصبحت من جراء ما يحدث بها اشبه بتل للعقارب والافاعى يبثون سمومهم فى اركان المنظومة دون اكتراث بالضحايا ؟؟؟؟؟سيادة الرئيس انهم ابناء الوطن ابناء الشعب …شعب مصر …..الذى لم يكن لك الا كل احترام وحب …لماذا الصمت على الفاسدين الذين ينهشون فى جسد الشعب وابناءه ؟؟؟؟؟لو هؤلاء الضحايا من الاطفال والطلبة وبعض المدرسين والمدرسات القلائل المحترمين كانوا ابناء مسؤولين او احفادهم هل كان سيفعل بهم كما يفعل بابناء الشعب ؟؟؟انها مهازل ماساوية …اطفال وطلبة يتم تدميرهم من خلال قلوب فقدت الرحمة والانسانية سواء من مدرسين او مشرفين او مديرين مدارس مستبدين كل ما يهمهم فقط التجارة والمكسب على حطام مستقبل ابناء الشعب …والبعض من اولياء الامور المنافقين الذين يتوددوا الى مدرسين او مديرين مدارس او او او على حساب الحق والعدل ليحظوا باهتمام لاولادهم ثمنا لنفاقهم ……..ورياءهم ……اصحاب الوجهين …….اين الرقابة خاااااااصة داخل المدارس الخاصة واللغات ؟؟؟؟؟؟؟؟اين المتابعة ؟؟؟؟ففى حالة غياب الضمير والاخلاق لابد ان تمسك السياط لكل فاسد او مستبد او مدعى بالكذب على اطفال او اولياء امورهم للتعتيم على اخفاقاتهم ……سيادة الرئيس ابناء شعبك يضيعون ….جيل المستقبل يتم وأده حيا تحت اقدام الفاسدين …فجنودنا يحمونا من دواعش الخارج …ولكن دواعش الداخل يذبحون ويقتلون فى جيل مصر دون القصاص منهم ودون اتخاذ الاجراءات القانونية ضدهم ودون ودون ودون …لماذا ؟؟؟انقذوا التعليم من دواعشه متعددى الانواع سواء عاملين بالوزارة او اصحاب مدارس او مديرين مدارس او مدرسين ومدرسات معدومى الرحمة ويصل بهم الاسفاف الى الكذب والتجنى على اطفال صغار لا حول لهم ولا قوة والتكالب عليهم بلا شفقة ولا رحمة ………او اولياء امور منافقون متملقين ليحظوا ببعض الاهتمام بابناءهم ثمنا لهم ..فالقدوات تهاوت الى اسفل السافلين …فنحن لسنا بحاجة الى ثورة جياع ولكننا بحاجة الى ثورة اخلااااااق وضمير ……ولهذا اعيد سؤالى لماذا الصمت سيادة الرئيس اريد فقط الاجابة ….هذا ان وجدت …….تحياتى واسفى وحسرتى على جيل الوطن المستقبلى….

شاهد أيضاً

الست ماجدة منير

بقلم / ماجدة سيدهم ومابين ماجدة منير وإيرين باباس حكاية نص وقلم “ماجدة منير” الفنانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *