الإثنين , يونيو 8 2020
ما نشره ابناء الجالية السودانية

حبس ضابط وثلاثة أمناء فى واقعة تعذيب سودانى بالقاهرة وسرقة أمواله.

قررت نيابة العجوزة برئاسة المستشار هادي عزب، وبإشراف المستشار محمد عبد السلام، المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، حبس ضابط شرطة برتبة ملازم أول و3 أمناء شرطة و6 بودي جارد، 4 أيام علي ذمة التحقيقات لاتهامهم بالاعتداء على سوداني وسرقة مبلغ مليون جنيه، ومبلغ 16 ألف دولار منه بعد إيهامه بأنهم ضباط أمن وطني.

وتبين من تحقيقات النيابة التي أجراها فريق من نيابة العجوزة، ضم كلا من أحمد عبد الفتاح ومحمود طاهر وعلي عبد الحميد وأحمد علام وكلاء نيابة العجوزة، أن مباحث الجيزة تلقت بلاغا من سوداني الجنسية بتعرضه لحالة سرقة من أشخاص ادعوا أنهم ضباط أمن وطني وسرقوا منه مبلغ مليون جنيه و16 ألف دولار.

وبالتحري تبين أن المتهمين هم ضابط بالبحث بمديرية أمن الجيزة و4 أمناء شرطة بالجيزة و6 بودي جاردات وأنهم توصلوا لمعلومات عن تبديل السوداني لعملات كبيرة من أحد البنوك وحيازته لمبلغ مالي كبير داخل شقته بمنطقة العجوزة فخططلوا لاقتحامها والحصول على المبالغ المالية.

وأضافت التحقيقات أن المتهمين اعتدوا على الشقة أثناء تواجد صاحبها برفقته 4 من أصدقائه من السودان واحتجزوهم في غرفة بالشقة وتحصلوا على مبلغ مليون جنيه ومبلغ 16 ألف دولار بعد إيهامهم بأنهم ضباط أمن وطني.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين اصطحبوا السوادني لخارج الشقة وألقوه على الطريق الدائري وفروا هاربين، فأبلغ القوات الأمنية التي كثفت جهودها للبحث عن المتهمين.

ولفتت التحقيقات أن المتهمين صرفوا مبالغ مالية كبيرة من الأموال المسروقة من بينها شراء سيارة لأحد المتهمين ووضع مبالغ مالية في حساب زوجته وتمكنت المباحث من إعادة مبلغ حوالي 700 ألف جنيه من المبالغ المسروقة، وبمواجهة المتهمين أقروا بارتكابهم الواقعة فأصدرت النيابة قرارها المتقدم.

 

 لمتابعة ما تم نشره  عن الواقعة قبل ذلك أضغط هنا 

شاهد أيضاً

رغم البراءة قضية المهندس على تعود من جديد إلى الساحة والأهرام تستعد لمعركة جديدة

 طيلة الفترة الماضية عاش كل المؤمنين ببراءة المهندس على أبو القاسم حالة من الهدوء والطمائنينة بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *