الجمعة , يونيو 19 2020

مفاجأة “مصر للطيران” تسعر تذاكرها بسعر الصرف الموازى للدولار وليس الرسمى .

تزايد تسعير بعض الجهات والمؤسسات الحكومية للدولار بالأسعار غير الرسمية، استباقاً لخطوة المركزى بتحريك سعر الجنيه رسمياً وفقاً للبرنامج الإصلاحى للحصول على قرض صندوق النقد الدولى.

وجاءت شركة مصر للطيران على رأس تلك الجهات الحكومية، حيث تبيع التذاكر المسعرة بالدولار بقيمة أعلى من قيمتها بالعملة المحلية رسمياً.
ووفقاً لموقع شركة «مصر للطيران» بلغ سعر تذكرة الطيران من السعودية إلى مصر فى رحلة 25 أكتوبر «الثلاثاء» المقبل من الساعة الرابعة وحتى السادسة إلا ثلث 178.71 دولار فى حال دفعها بالعملة الأمريكية، و4808 جنيه مصرى حال دفعها بالعملة المحلية.

وبحساب سعر صرف الدولار على نفس التذكرة نجد أن الدولار يساوى 27 جنيهاً، ووفقاً لبيانات تذاكر الطيران فى نفس اليوم فإن أسعار الصرف تختلف من تذكرة إلى أخرى ولكن تظل أعلى بكثير من أسعار الصرف فى السوقين الرسمى والموازى.
ووفقاً لعملاء شركة مصر للطيران ، فإن أسعار تذاكر الطيران بالعملة الأمريكية منخفضة جداً، مقارنة بأسعارها بالجنيه المصرى.
كما قامت بعض شركات الدفع الإلكترونى التى تصدر بطاقات الدفع المسبق «pre-paid» بتسعير الدولار بأسعار تتراوح بين 10 و11 جنيهاً.
وأدى نقص السيولة الدولارية فى مصر إلى توجه عدد من الشركات فى السوق إلى السوق الموازى لتلبية متطلباتهم من السيولة الدولارية، وقامت تلك الشركات بتسعير العملة الأمريكية ضمن تكاليف الإنتاج بما يتخطى حاجز 15 جنيهاً للدولار الواحد.
.
وقال محلل مالى ببنك استثمار كبير، إن عدداً من الشركات فى مصر قامت بتسعير الدولار فى موازنتها بأسعار السوق الموازى وأعلى منه بنسب ليست قليلة، وذلك لتفادى الخسائر الناجمة من تراجع قيمة العملة المحلية ووضع تلك الفجوة فى تكاليف الإنتاج.
وأضاف أن عدداً كبيراً من الشركات قامت بتوفير المخزون السلعى لمستلزمات الإنتاج حتى شهر ديسمبر بأسعار دولار تتراوح ما بين 14 و15 جنيهاً للدولار الواحد.
وذكر أن بنوك الاستثمار تواجه فى الوقت الحالى بعض الأزمات فى القيام بالدراسات للسوق فى ظل عدم وجود سعر واضح للدولار أمام الجنيه ووجود أكثر من سعر.

شاهد أيضاً

ثلاثة خطط لإعادة فتح المدارس في أونتاريو إقليميا في سبتمبر القادم.

الأهرام الكندي: أصدرت حكومة أونتاريو ثلاث خطط لكيفية إعادة فتح المدارس في سبتمبر القادم ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *